كالجهل داء للشعوب مبيدا – أحمد شوقي

إِنّي نَظَرتُ إِلى الشُعوبِ فَلَم أَجِد

كَالجَهلِ داءً لِلشُعوبِ مُبيدا

الجَهلُ لا يَلِدُ الحَياةَ مَواتُهُ

إِلّا كَما تَلِدُ الرِمامُ الدودا

لَم يَخلُ مِن صُوَرِ الحَياةِ وَإِنَّما

أَخطاهُ عُنصُرُها فَماتَ وَليدا

— أحمد شوقي

Secured By miniOrange