يهنئك المملوك بالشهر والعشر

ديوان ابن مليك الحموي
شارك هذه القصيدة

يهنئك المملوك بالشهر والعشر

وبالعيد عيد النحر يا واحد الدهر

ولا زالت الأعياد تأتي لبابكم

ملبية تسعى على قدم الشكر

وتسفر عن وجه الثناء ولم تزل

معطرة الانفاس باسمة الثغر

ولا برحت تتلقى عداك عوابسا

وتلقاك بالوجه الطليق وبالبشر

وزادت بك الايام حسنا واشرقت

بطلعتك الغراء يا طلعة البدر

وابدت سرورا بالهناء وفرحة

وقد اصبحت تختال في حلل خضر

وقد نشرت ما كان منها قد انطوى

وجاءتك تسعى وهي طيبة النشر

فللقطر قدم قد اتاك مصافيا

ومن كان ذا غش فأخر للنحر

يهني بك العيد الذي انت عيده

ويسفر عن وجه المسرة والبشر

فقلد به مولاي عبدك انعما

فاحسن ما تبدي الغلائل في النحر

فانت لها نعم الولي وخير من

تكفل بالأيتام يا واحد الدهر

وخذها عروسا قد اتتك يتيمة

فصلها وأنعم بالصداق وبالمهر

فلا زلت ترقى في سما المجد صاعدا

وطائرك الميمون يعلو على النسر

ولا زلت بحراً وافر الجود بالعطا

مديدا سريع البذل في العسر واليسر

ودمت مدى الايام ما هبت الصبا

وما عطرت روض الحمى نسمة الفجر

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن مليك الحموي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي

ابن مليك الحموي (840 - 917 هـ) هو علاء الدين علي بن محمد بن علي بن عبد الله الدمشقي الفقاعي الحنفي، شاعر من العصر المملوكي. ولد بحماة سنة أربعين وثمانمائة، وأخذ الأدب عن الفخر عثمان بن العبد التنوخي وغيره، وأخذ النحو والعروض عن الشيخ بهاء الدين بن سالم. رع في الشعر حتى لم يكن له نظير في فنونه، وجمع لنفسه ديواناً في نحو خمس عشرة كراسة، وخمس المنفرجة، ومدح النبي صلى الله عليه وسلم بعدة قصائد

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

خل العدو فدهره

خَلِّ العَدوَّ فَدَهرُهُ يَشفيكَ مِنهُ صُروفُهُ وَالوَعدُ دَينٌ وَالعَطا مُستَعيَبٌ تَسويفُهُ إِنَّ الكَريمَ مُخَلَّدٌ وَحَياتُهُ مَعروفُهُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر

ديوان الفرزدق
الفرزدق

بين إذا نزلت عليك مجاشع

بَيِّن إِذا نَزَلَت عَلَيكَ مُجاشِعٌ أَو نَهشَلٌ تِلعاتُكُم ما تَصنَعُ في جَحفَلٍ لَجِبٍ كَأَنَّ زُهاءَهُ شَرقِيُّ رُكنِ عَمايَتَينِ الأَرفَعُ وَإِذا طُهَيَّةُ مِن وَرائي أَصبَحَت أَجَمُ

ديوان أعشى قيس
أعشى قيس

رحلت سمية غدوة أجمالها

رَحَلَت سُمَيَّةُ غُدوَةً أَجمالَها غَضبى عَلَيكَ فَما تَقولُ بَدا لَها هَذا النَهارُ بَدا لَها مِن هَمِّها ما بالُها بِاللَيلِ زالَ زَوالُها سَفَهاً وَما تَدري سُمَيَّةُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن عنين - وقالوا اصطبر والريق في فيه سكر

شعر ابن عنين – وقالوا اصطبر والريق في فيه سكر

وَقالوا اِصطَبر وَالريقُ في فيهِ سكرٌ فَقُلتُ بِصَبرٍ لا أُقابِلُ سُكَّرا عَجِبتُ لَهُ إِذ لاحَ وَاِهتَزَّ عِطفُهُ لِأَنّي رَأَيتُ الغُصنَ بِالبَدرِ أَثمَرا فَما الشَمسُ إِلّا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً