يملكه خزائن كل أرض

ديوان الفرزدق
شارك هذه القصيدة

يُمَلِّكُهُ خَزائِنَ كُلَّ أَرضٍ

وَلَم أَكُ يائِساً مِن أَن تُدالا

فَأَصبَحَ غَيرَ مُغتَصَبٍ بِظُلمٍ

تُراثَ أَبيكَ حينَ إِلَيكَ آلا

وَإِنَّكَ قَد نُصِرتَ أَعَزَّ نَصرٍ

عَلى الحَجّاجِ إِذ بَعَثَ البِغالا

مُفَصَّصَةً تُقَرِّبُ بِالدَواهي

وَناكِثَةً تُريدُ لَكَ الزِيالا

فَقالَ اللَهُ إِنَّكَ أَنتَ أَعلى

مِنَ المُتَلِمِّسينَ لَكَ الخِبالا

فَأَعطاكَ الخِلافَةَ غَيرَ غَصبٍ

وَلَم تَركَب لِتَغصِبَها قِبالا

فَلَمّا أَن وَليتَ الأَمرُ سَدَّت

يَداكَ مُمَرَّةً لَهُمُ طِوالا

حِبالَ جَماعَةٍ وَحِبالَ مُلكٍ

تَرى لَهُمُ رَواسيها ثِقالا

جَعَلتَ لَهُم وَراءَكَ فَاِطمَأَنّوا

مَكانَ البَدرِ إِذ هَلَكوا هِلالا

وَلِيَّ العَهدِ مِن أَبَوَيكَ فيهِ

خَلائِقَ قَد كَمَلنَ لَهُ كَمالا

تُقىً وَضَمانَةً لِلناسِ عَدلاً

وَأَكثَرَ مَن يُلاثَ بِهِ نَوالا

فَزادَ الناكِثينَ اللَهَ رَغماً

وَلا أَرضى المَعاطِسَ وَالسِبالا

فَكانَ الناكِثونَ وَما أَرادوا

كَراعي الضَأنَ إِذ نَصَبَ الخِيالا

وَراءَ سَوادِها يُخشى عَلَيها

لِيَمنَعَها وَما أَغنى قِبالا

فَأَصبَحَ كَعبُكَ الأَعلى وَأَضحَوا

هَباءَ الريحِ يَتَّبِعُ الشَمالا

أَلَستَ اِبنَ الأَئِمَّةِ مِن قُرَيشٍ

وَحَسبُكَ فارِسُ الغَبراءِ خالا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الفرزدق، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق (38 هـ / 641م - 114 هـ / 732م) شاعر عربي من شعراء العصر الأموي من أهل البصرة، واسمه همام بن غالب بن صعصعة الدارمي التميمي. وكنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه، ومعناها الرغيف، اشتهر بشعر المدح والفخرُ وَشعرُ الهجاء.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الأحوص الأنصاري
الأحوص

أعجبت أن ركب ابن حزم بغلة

أَعَجِبتَ أَن رَكِبَ ابنُ حَزمٍ بَغلَةً فَركوبُهُ فَوقَ المَنابِرِ أَعجَبُ وَعَجِبتَ أَن جَعَلَ ابن حَزمٍ حاجِباً سُبحانَ مَن جَعَلَ ابنَ حَزمٍ يُحجَبُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

وصحيفة تحكي الضمير

وَصَحيفَةٍ تَحكي الضَمي رَ مَليحَةٍ نَغَماتُها جاءَت وَقَد قَرِحَ الفُؤا دُ لِطولِ ما اِستَبطاتُها فَضَحِكتُ حينَ رَأَيتُها وَبَكَيتُ حينَ قَراتُها عَيني رَأَت ما أَنكَرَت فَتَبادَرَت

ديوان أبو تمام
أبو تمام

أما والذي أعطاك بطشا وقوة

أَما وَالَّذي أَعطاكَ بَطشاً وَقُوَّةً عَلَيَّ وَأَزرى بي وَضَعَّفَ مِن بَطشي لَقَد خَلَقَ اللَهُ الهَوى لَكَ خالِصاً وَمَكَّنَهُ في الصَدرِ مِنّي بِلا غِشِّ سَلِ اللَيلَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً