يعيرني لبس العمامة سادرا

ديوان ابن الرومي

يُعيّرني لُبْسَ العمامةِ سادراً

ويزعم لُبسيها لِعيبٍ مُكَتَّمِ

فقولا له هبني كما أنا صلعة

ألستُ حصينَ الخَلفِ عفَّ المقدَّمِ

وأَنَّى تعيبُ الصُّلْعَ والأيْرُ منهمُ

وأنت بِحُبّ الأير عينُ المتيَّمِ

ألا ربما قبلتَ أيراً مُعَمّماً

بِجِعْرِك فاحفظ فيَّ حقَّ المعمَّمِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات