يا نفس جسمك سربال له خطر

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

يا نَفسُ جِسمُكِ سِربالٌ لَهُ خَطَرٌ

وَما يُبَدِّلُ في حالٍ بِسِربالِ

قَد أَخلَقَتهُ اللَيالي فَاِترُكيهِ لَقىً

فَما يَزينُكِ لُبسُ المُخَلقِ البالي

فَإِن خَرَجتِ إِلى بُؤسي فَوا حَرَجي

وَإِن نُقِلتِ إِلى نُعمى فَطوبى لي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

خلطوا الصوارم بالقنا وتعمموا

خَلَطوا الصَوارِمَ بِالقَنا وَتَعَمَّموا بِالبيضِ وَاِجتابوا العَجاجَ دُروعا قَومٌ إِذا هَتَفَ الصَريخُ بِنَصرِهِم فَجَروا عَليهِ مِنَ الظُبى يَنبوعا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف الرضي،

المكزون السنجاري

لا كنت إن كان لقلبي التذاذ

لا كُنتُ إِن كانَ لِقَلبي التَذاذ بِغَيرِكُم أَو بِسِواكُم مَلاذ وَما لَهُ إِلّا بِسُلطانِكُم في نَفذِ أَقطارِ حِماكُم نَفاذ وَمُذلَكُم أَضحى خَليلَ الهَوى أَعادَ أَوثانَ

ديوان البحتري
البحتري

أبا حسن إن حسن العزاء

أَبا حَسَنٍ إِنَّ حُسنَ العَزا ءِ عِندَ المُصيباتِ وَالنازِلاتِ يُضاعِفُ فيهِ الإِلَهُ الثَوا بَ لِلصابِرينَ وَلِلصابِراتِ وَمَنزِلَةُ الصَبرِ عِندَ البَلاءِ كَمَنزِلَةِ الشُكرِ عِندَ الهِباتِ وَمِن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من قصائد القطامي الجميلة

من قصائد القطامي الجميلة

قد يدركُ المتأنِّي بعضَ حاجتِه وقد يكونُ مع المستعجلِ الزَّللُ وربَّما فات قومًا بعضُ أمرِهمُ مِن التَّأنِّي وكان الحزمُ لو عجلوا — القطامي عمرو بن

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً