يا مولي النعماء إني شاكر

ديوان بهاء الدين زهير
شارك هذه القصيدة

يا مولِيَ النَعماءِ إِنّي شاكِرٌ

وَالشُكرُ حَقٌّ واجِبٌ لِلمُنعِمِ

فَلَئِن تَكُن مَلَأَت عَوارِفُهُ يَدي

فَلَأَملَأَنَّ بِشُكرِها أَبداً فَمي

وَلَقَد شَكَرتُ وَإِنَّما إِحسانُهُ

مُتَقَدِّمٌ وَالفَضلُ لِلمُتَقَدِّمِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بهاء الدين زهير، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

إن الخليط الذي تهوى قد ائتمروا

إِنَّ الخَليطَ الَّذي تَهوى قَدِ اِئتَمَروا بِالبَينِ ثُمَّ أُجِدَّ البَينُ فَاِبتَكَروا بانَت بِهِم غَربَةٌ عَن دارِنا قَذَفٌ فيها مَزارٌ لِمَحزونٍ بِهِم عَسِرُ وَكُنتُ أَكمَيتُ خَوفاً

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

يا سائلاً عن غليل قلبي

يا سائلاً عن غليل قلبي لقد تجاهلتَ بالسؤالِ أنت على القرب والتّنائي أعلمُ منّي بكنهِ حالي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الساعاتي، شعراء العصر

ديوان أبو نواس
أبو نواس

إني لصافي الراح شراب

إِنّي لِصافي الراحِ شَرّابُ وَلِلظِباءِ الغيدِ رَكّابُ وَإِنَّما روحِيَ كُلُّ اِمرِئٍ مَنزِلُهُ الجَنّاتُ وَالغابُ فَاشرَب عَلى وَجهِ هَضيمِ الحَشا أَينَعَ في خَدَّيهِ عُنّابُ كَأَنَّما هاروتُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الأرجاني - وجهك عند الشموس أضوؤها

شعر الأرجاني – وجهك عند الشموس أضوؤها

وجهُكِ عند الشّموسِ أَضَوَؤها وفُوكِ بين الكؤوس أَهْنَؤها وما رأى النّاسُ قبلَ رؤيتها لآلئاً في العَقيقِ مَخْبؤها كم ظمأةٍ لي إلى مراشِفها كما يشاءُ الغَيورُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً