يا من ظهرت بنوره الأكوان

ديوان عبد الغني النابلسي

يا من ظهرت بنوره الأكوان

أنت الظاهر

حتى كانوا مع أنهم ما كانوا

أمر باهر

في الغيبة والحضور لا إنسان

غير القاهر

هذا شان يبدو ويخفى شان

غر ماهر

قلبي بيت له على التنزيه

والنفس حجاب

يبدو منا لنا بلا تشبيه

ماء وحباب

لا يخرج عنه كل شيء فيه

والشيء سراب

حق والكل باطل يدريه

قلب طاهر

في أيمن رامة وذاك الوادي

مخضوب بنان

إن عَرَّضَ باسمه وغنى الحادي

ناديت أمان

هذا عبد الغني نحو الهادي

مصروف عنان

يهديه تحية المشوق الصادي

ساهي ساهر

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

تعليقات