يا مرحبا يا مرحبا يا

ديوان عبد الغني النابلسي

يا مرحبا يا مرحبا يا مرحبا

هذا الحبيب أتى وكان مغيَّبا

فتبينت أنواره في ذاتنا

لمَّا فنينا فيه وانكشف الخبا

صبغت إرادته الخلائق كلهم

بوجوده لما تجلى في القبا

يا طالما قد كان عنا غائبا

فينا ولم نشعر به فأتى النبا

هذا المليح وهذه أوصافه

كم أطلعت منه لقلبي كوكبا

وسرى نسيم الروح في أحشائنا

فأمالنا طرباً كأغصان الربا

وبه انجمعنا يوم جمعة وصله

وتفرقت أحزاننا أيدي سبا

وهو الذي عنا أزال غياهبا

منها وبالنور المبين لنا نبا

لا نستطيع نراه وهو الشمس في

إشراقه وجميعنا فيه الهبا

جلت معالم ذاته عن دركنا

وإن استذيب العقل فيه تقربا

وتبارك الله الذي هو واحد

أحد إليه كل ذي قلب صبا

بجلاله فتن العقول وفاتن

بجماله كل الحواس تحببا

نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

مرحبا مرحبا بخير إمام

مَرحَباً مَرحَباً بِخَيرِ إِمامٍ صيغَ مِن جَوهَرِ الخِلافَةِ بَحتا يا أَمينَ الإِلَهِ يَكلَأُكَ اللَ هُ مُقيماً وَظاعِناً حَيثُ سِرتا إِنَّما الأَرضُ كُلُّها لَكَ دارٌ فَلَكَ…

مرحبا مرحبا بأبطال لهو

مَرحَباً مَرحَباً بِأَبطالِ لَهوٍ شُهبُهُم سُمرُهُم إِذا اللَيلُ جَنّا مَزَّقوا جَحفَلَ الظَلامِ وَخاضوا نَقعَهُ بِالضِياءِ فَاِنجابَ عَنّا بِرِماحٍ لَها أَسِنَّةُ نارٍ قَد أَبادَت عَساكِرَ اللَيلِ…

مرحبا والله حقا

مَرحَباً وَاللَهِ حَقّاً بِحَبيبي وَأَميري وَبِمَن شَوقي إِلَيهِ شَفَّ جَهري وَضَميري وَبِمَن أَذهَلَني عَن حُبِّ مِطواعٍ غَريرِ وَبِمَن يَذهَبُ بِالهَ مِّ وَيَأتي بِالسُرورِ نشرت في…

تعليقات