يا ليلة لما نأى بدرها

ديوان الشريف المرتضى
شارك هذه القصيدة

يا لَيلةً لَمّا نَأى بَدرُها

عَن أُفقِهِ باتَ إِلى جَنْبي

ضَجيعَ جِسمي وَغَرامِي بهِ

ضَجيع أسرارِيَ في قلبي

وَزارني واللّيلُ مُستحْلِكٌ

غَضبان ملآن منَ العَتْبِ

كَأنَّ ما يُجرِمه مِن يَدِي

أَو الّذي يُذنِبُهُ ذنبي

فَلَم أَزَلْ أَجعل خَدّي لهُ

تُرْباً لِرِجْلَيْهِ عَلى التُّربِ

حَتّى اِنثَنى يَضحَكُ عَن لُؤلؤٍ

رَطْبٍ ثَوى في مَشربٍ عَذْبِ

وَقالَ لي حَسبُك مِمّا أرى

فقلتُ أو ترضى فما حسبِي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

ابوالقاسم السيد علي بن حسين بن موسی المعروف بالشريف المرتضى هو مرتضی علم الهدی (966 – 1044 م) الملقب ذي المجدين علم الهدي، عالم إمامي من أهل القرن الرابع الهجري. من أحفاد علي بن أبي طالب، نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر يقول بالاعتزال مولده ووفاته ببغداد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

يا رب إن القوم قد ظلموني

يا رَبِّ إِنَّ القَومَ قَد ظَلَموني وَبِلا اِقتِرافِ مُعَطِّلٍ حَبَسوني وَإِلى الجُحودِ بِما عَلَيهِ طَوِيَّتي رَبّي إِلَيكَ بِكِذبِهِم نَسَبوني ما كانَ إِلّا الجَريُ في مَيدانِهِم

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

وقاك الله من غلب الرجال

وَقاكَ اللَهُ مِن غَلَبِ الرِجالِ وَصانَ حِماكَ مِن غَضَبِ اللَيالي وَدامَت مُبتَدا فِكرِ الأَماني ذَراكَ وَمُنتَهى شَدِّ الرِحالِ وَدُم يَهدي الهِدايَةَ مِنكَ رَأيٌ عَرَفنا مِنهُ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

لو أنني سميت طيفك صادقا

لَو أَنَّني سَمَّيتُ طَيفَكَ صادِقاً لَدَعَوتُهُ غَضبانَ أَو عَتّابا قالَ الخَيالُ كَذَبتَ لَستُ بِطارِقٍ لَيلاً وَلَم أَكُ زائِراً مُنتابا فَأَجَبتُهُ كَم مِن كِتابٍ زائِرٍ فَاِهتاجَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً