يا كاذبا لا يجوز زائفه

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

يا كاذِباً لا يَجوزُ زائِفُهُ

وَما عَلَيهِ مِن فَضَّةٍ وَضَحُ

كَشَّفتُ عَمّا تَقولُ مُجتَهِداً

لَعَلَّ حَقّاً لِطالِبٍ يَضَحُ

فَكُلَّما هَذَّبَتكَ تَجرِبَةٌ

أَنشَأَت لِلباحِثينَ تَفتَضِحُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

إذا كنت في نعمة فارعها

إِذا كُنتَ في نِعمَةٍ فَاِرعَها فَإِنَّ المَعاصي تُزيلُ النِعَم وَحافِظ عَلَيها بِتَقوى الإِلَهِ فَإِنَّ الإِلَهَ سَريعُ النِّقَم فَإِن تَعطِ نَفسَكَ آمالَها فَعِندَ مُناها يَحِلُّ النَدَم

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

أنت العدو لأمر أنت جاهله

أَنتَ العَدُوُّ لِأَمرٍ أَنتَ جاهِلُهُ فَلِم يَقالُ صَديقُ المَرءِ عاذِلُهُ هَذا وَعَذلُكَ مُحييهِ وَمُخرِجُهُ مِنَ الثَرى فَحبيبُ الصَبِّ قاتِلُهُ قُل ما تَشاءُ وَقَولٌ أَنتَ قائِلُهُ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

من كان يخدم بالخطا كبراءه

مَن كان يَخْدُمُ بالخُطا كُبَراءه فأنا امْرؤٌ خَطَراتُه خُطُواتُهُ ولقد تتابَعَ خِدْمتايَ لمَاجِدٍ مُتَتابعٍ للزّائرين هِباته ألِفِيّةٌ في إثْرها لامِيّةٌ كُلٌّ حَكتْه بدُرِّها كلِماته وإذا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إبراهيم ناجي - كل له ليلى

شعر إبراهيم ناجي – كل له ليلى

كل به قيس إذا جنَّ الدجى نزع الإِباءَ وباح بالبرحاءِ فإذا تداركه النهارُ طوى المدا معَ في الفؤاد وظُنَّ في السُّعداءِ لا تعلم الدنيا بما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً