يا فاعل الفعلة التي اشتهرت

ديوان بهاء الدين زهير
شارك هذه القصيدة

يا فاعِلَ الفَعلَةِ الَّتي اِشتَهَرَت

لَم تَجرِ في خاطِري وَلا خَلَدي

فَعلَتَها بَعدَ عِفَّةٍ وَتُقىً

فَيا لَها سُبَّةً إِلى الأَبَدِ

هَذا وَأَنتَ الَّذي يُشارُ لَهُ

لا عَتبَ مِن بَعدِها عَلى أَحَدِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بهاء الدين زهير، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عنترة بن شداد
عنترة بن شداد

ذنبي لعبلة ذنب غير مغتفر

ذَنبي لِعَبلَةَ ذَنبٌ غَيرُ مُغتَفِرِ لَمّا تَبَلَّجَ صُبحُ الشَيبِ في شَعري رَمَت عُبَيلَةُ قَلبي مِن لَواحِظِه بِكُلِّ سَهمٍ غَريقِ النَزعِ في الحَوَرِ فَاِعجَب لَهُنَّ سِهاماً

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أفدي مليحا لي إلى

أفدِي مليحاً لي إلى مرآه طول الدهر فقر من خدِّه وجفونه للحسن دينار وكسر Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته المصري، شعراء العصر المملوكي،

ديوان البوصيري
البوصيري

قل لعلي الذي صداقته

قُلْ لِعَلِيٍّ الَّذي صَدَاقَتُهُ عَلَى حُقُوقِ الإِخْوَانِ مؤْتَمَنَهْ أَخُوكَ قَدْ عُوِّدَتْ طَبِيعَتُهُ بِشَرْبَةٍ في الرَّبِيعِ كُلَّ سَنَه والآنَ قَدْ عَفَّنَتْ عَلَيْهِ وَقَدْ هَدَّتْ قُوَاهُ وَجَفَّفَتْ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - من جهلت نفسه قدر نفسه

شعر المتنبي – من جهلت نفسه قدر نفسه

 وَقَد ضَلَّ قَومٌ بِأَصنامِهِم فَأَمّا بِزِقِّ رِياحٍ فَلا وَتِلكَ صُموتٌ وَذا ناطِقٌ إِذا حَرَّكوهُ فَسا أَو هَذى وَمَن جَهِلَت نَفسُهُ قَدرَهُ رَأى غَيرُهُ مِنهُ مالا

يا ساقيي أخمر في كؤوسكما؟ - المتنبي

يا ساقيي أخمر في كؤوسكما؟ – المتنبي

يا ساقِيَيَّ أَخَمرٌ في كُؤوسِكُما أَم في كُؤوسِكُما هَمٌّ وَتَسهيدُ أَصَخرَةٌ أَنا مالي لا تُحَرِّكُني هَذي المُدامُ وَلا هَذي الأَغاريدُ — المتنبي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر علي بن أبي طالب - وكل جراحة فلها دواء

شعر علي بن أبي طالب – وكل جراحة فلها دواء

وَكُلُّ جِراحَةٍ فَلَها دَواءٌ وَسوءُ الخُلقِ لَيسَ لَهُ دَواءُ وَلَيسَ بِدائِمٍ أَبَداً نَعيمٌ كَذاكَ البُؤسُ لَيسَ لَهُ بَقاءُ — علي بن أبي طالب Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً