يا فؤادي غلبتني عصيانا

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

يا فؤادي غلبتني عِصيانا

فأطِعْني فقد عصيتَ زمانا

يا فؤادي أما تَحنُّ إلى طُوْ

بَى إذا الريحُ هَبَّت الأغصانا

مَثِّلِ الأولياءَ في جنّة الخلْ

دِ إذا ما تقابلوا إخوانا

قد تعالَوْا على أسِرَّة دُرٍّ

لابسينَ الحريرَ والأرجوانا

وعليهم تيجانُهم والأكالي

لُ تباهي بحُسنها التيجانا

يتعاطَوْنَها سُلافاً شَمولاً

في جِنانٍ مجاورَاتٍ جِنانا

يتلقّاهمُ بقولٍ حَفيٍّ

مرحباً مرحباً بكم رُكبانا

وتجلَّتْ عن وجههِ حُجُبُ النو

ر فسبحانَ وجهِه سبحانا

واستفادوا بشاشةً وسروراً

ينفيانِ الشرورَ والأحزانا

ثم آبوا فاستقبلَتْهُم حِسانٌ

من بناتِ النعيم فُقْن الحسانا

بوجوهٍ مثل المصابيح لا يَعْ

رِفْنَ إلا الظلالَ والأكنانا

مُرْسلاتٍ على الروادِف منهنْ

نَ فُروعاً تمج مِسكاً وبانا

لو رأى البدرُ بعضَهُنَّ أو الشمْ

سُ لَذلَّا لوجهها واستكانا

فتلقَّينهم بأهلاً وسهلاً

رافعات إليهمُ الريحانا

كُنَّ بالأولياء مُفتتناتٍ

ثم زِيدوا نوراً فزِدْنَ افتِتانا

فتراهُنَّ مقبلاتٍ عليهم

بابتهاجٍ قد عَصْفروا الألوانا

راشفات أفواهَهُمْ رشَفَك الما

ءَ إذا ما شرِبْتَهُ ظمآنا

قائلاتٍ عيلَ التصبُّرُ عنكم

فانزلوا آن أنْ نراكُمْ وحانا

فَثنوا أرجُلَ النزولِ وحلُّوا

في المقاصير لابسينَ أمانا

تارةً بعضُهم يزورون بعضاً

ويزورونَ ربَّهم أحيانا

ثم يَخْلُون بعد ذلك بالحُوْ

رِ إذا ما تشوَّقوا الأوطانا

فهمُ الدهر في سرورٍ جديدٍ

ليس يخلونَ من سرورٍ أوانا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

قد ارتدى ذيل الظلام الأشيب

قَدِ اِرتَدى ذَيلَ الظَلامِ الأَشيَبِ وَالصُبحُ مِثلُ الماءِ تَحتَ الطُحلُبِ بِأَجرَدٍ مِلءِ الحِزامِ سَلهَبِ مُختَبَرٍ كَالبَطَلِ المُجَرَّبِ مِثَقَّلِ الكَفِّ بِبازٍ أَشهَبِ مُنتَصِبِ القامَةِ سامي المِكنَبِ

ديوان الأحوص الأنصاري
الأحوص

صاح هل أبصرت

صاحِ هَل أَبصَرتَ بِالخَبـ تَينِ مِن أَسماءَ نارا مَوهِناً شُبَّت لِعَينَيـ ـكَ فَلَم تُوقَد نَهارا كَتَلالي البَرقِ في العا رِضِ ذي المُزنِ استَطارا أذكَرَتني الوَصلَ

ديوان البحتري
البحتري

أأراك الحبيب خاطر وهم

أَأَراكَ الحَبيبَ خاطِرُ وَهمِ أَم أَزارَتكَهُ أَضاليلُ حُلمِ تِلكَ نُعمٌ لَو أَنعَمت بِوِصالٍ لَشَكَرنا في الوَصلِ إِنعامَ نُعمِ نَسِيَت مَوقِفَ الجِمارِ وَشَخصا نا كَشَخصٍ أَرمي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً