يا غصن نقا عليه طائر

ديوان الشاب الظريف
شارك هذه القصيدة

يا غُصْنَ نَقاً عَلَيْهِ طَائِرْ

مَهْجُورُكَ يَا حَبيبَ قَلْبِي صَابِرْ

فَارحَمْ وَاعْطِفْ عليَّ قَدْ مِتُّ جَوىً

باللَّهِ أَما لِذا الجَفَا مِنْ آخِرْ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شاعر مترقق، مقبول الشعر، لقب لرقته وطرافة شعره بالشاب الظريف، فغلب عليه هذا اللقب وعرف به.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو تمام
أبو تمام

آنسني من بعدك الوجد

آنَسَني مِن بَعدِكَ الوَجدُ وَعَبرَةٌ تَطرُقُ أَو تَغدو وَفى البُكا بِالعَهدِ إِذ لَم يَكُن لِلصَبرِ ميثاقٌ وَلا عَهدُ نُغِّصتُ حُسنَ النَرجِسِ الغَضِّ مُذ بِنتَ فَطَرفي

ديوان البحتري
البحتري

عذيري من صرف الليالي الغوادر

عَذيرِيَ مِن صَرفِ اللَيالي الغَوادِرِ وَوَقعِ رَزايا كَالسُيوفِ البَواتِرِ وَسَيرِ النَدى إِذ بانَ مِنّا مُوَدِّعاً فَلا يَبعَدَن مِن مُستَقِلٍّ وَسائِرِ أَجِدَّكَ ما تَنفَكُّ تَشكو قَضِيَّةً

ديوان الأخطل
الأخطل

عفا من آل فاطمة الثريا

عَفا مِن آلِ فاطِمَةَ الثُرَيّا فَمَجرى السَهبِ فَالرِجَلِ البِراقِ فَأَصبَحَ نازِحاً عَنهُ نَواها تَقَطَّعُ دونَها القُلُصُ المَناقي وَكانَت حينَ تَعتَلُّ التَفالي تُعاطي بارِداً عَذبَ المَذاقِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البارودي - أما من وصال أستعيد بأنسه

شعر البارودي – أما من وصال أستعيد بأنسه

أَمَا مِنْ وِصَـالٍ أَسْتَعِيـدُ بِأُنْسِـهِ نَضَارَةَ عَيْشٍ كَانَ أَفْسَدَهُ الهََجْـرُ؟ رَضِيتُ مِنَ الدُّنْـيَا بِحُبِّكِ عَالِمَـاً بِأَنَّ جُنُونِي فِي هَوَاكِ هُوَ الفَخْـرُ فَلاَ تَحْسَِبي شَوْقِي فُكَاهَـةَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً