يا غصنا من لؤلؤ رطب

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

يا غُصُناً من لُؤلُؤٍ رَطْبِ

فيه سرورُ العينِ والقلبِ

أحسنَ بي يومٌ أرانيكُمُ

وما على المحسنِ من عَتبِ

لكنّهُ أعقبني حسرةً

فدمعتي سَكْبٌ على سكْبِ

مظلومَ ما أنت بمظلومةٍ

في حُكمِ أهلِ الشرق والغَربْ

بل إنما المظلومُ عبدٌ لكُمْ

أصبح مقتولاً بلا ذَنْبِ

غَصَبْتِهِ جهراً على قلبهِ

لا تُبْتِ ما عشتِ من الغَصْبِ

ما بالُ من عاداكِ في راحةٍ

وما لمن والاك في كرْبِ

سالمتِ أهلَ الحربِ طُوبَى لَهُمْ

لكنَّ أهلَ السَّلمِ في حَرْبِ

أصبحتِ من وُدي بلا كُلفةٍ

كالرُّوح بين الجَنْبِ والجَنْبِ

أعانني اللّهُ على غُلَّتي

بشَربةٍ من ريقِكِ العذْبِ

يا حُبَّ مظلومةَ لا تنكشف

وازدد فما لي فيكَ من حسبِ

مظلومَ قد أنهبتِ أرواحنا

وكلُّنا راضونَ بالنَّهبِ

ضربُكِ في صوتك لا خارجٌ

عن حدِّه والصوت في الضَّربِ

كأنما وقعُهما في الحشا

وقعُ الحيا في الزمنِ الجَدْبِ

فُقْتِ المُغنِّينَ كما فاقنا

كواكبُ الدنيا بنو وَهْب

حُسْناً وإحساناً قد استجمعا

كلاهما ذو مطلبٍ صَعْبِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

أيا أهل فوز ألا تسمعون

أَيا أَهلَ فَوزٍ أَلا تَسمَعونَ أَلا تَنظُرونَ إِلى ما لَقينا أَلا تَعجَبونَ لِفَوزِ المُني تَميلُ وَتُصغي إِلى الكاشِحينا وَلَو شِئتُ مِلتُ إِلى غَيرِها إِلى مَن

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أقول لمن يشتكي الخطوب

أقول لمن يشتكي الخطوب ويحذر من موبقات الصروف عليكَ بأبوابِ سيف العلا ملاذ الفقير وأمن المخُوف تجد ظلّه جنَّةً والجِنان بلا شكّ تحت ظلال السيوف

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

أجاد يراع الحسن خط عذاره

أجادَ يَراعُ الحُسْنِ خطّ عِذارِهِ وأوْدَعَهُ السّرَّ المصونَ الذي يَدْري ولمْ يفْتَقرْ فيهِ لخَتْمٍ وطابَعٍ فمَبْسِمُهُ أغْناهُ عنْ طابَعِ السّرِّ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جرير - أهذا الود زادك كل يوم

شعر جرير – أهذا الود زادك كل يوم

أَهَذا الوُدُّ زادَكِ كُلَّ يَومٍ مُباعَدَةً لِإِلفِكَ وَاِجتِنابا لَقَد طَرِبَ الحَمامُ فَهاجَ شَوقاً لِقَلبٍ ما يَزالُ بِكُم مُصابا وَنَرهَبُ أَن نَزورَكُمُ عُيوناً مُصانَعَةً لِأَهلِكِ وَاِرتِقابا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً