يا صدق القوم عن جمالك قد رووا

ديوان عبد الغني النابلسي
شارك هذه القصيدة

يا صدق القوم عن جمالك قد رووا

وعلى بديع صفات سيرتك احتووا

لبسوا ثياب النور نورك في الدجى

ومشوا بها وإليك عنهم قد لووا

كشفوا القناع ولا قناع سوى السوى

وبعذب منهلك الرويِّ قد ارتووا

وبواو ودك نحوك انعطفوا وما

سمعوا كلام العاذلين وإن عووا

قامت بسرك في العيان ذواتهم

وهم الذين إلى الفنا بك قد هووا

شخصوا إلىأنوار ذاتك في الورى

فإذا الجميع عن المغايرة انزووا

أنت المداد وهم حروفك خططت

بك فيك فوق عروش نشأتك استووا

وإذا انحرفت وأنت واو وجودنا

ظهر العدى وبنارهم فيك اكتووا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان عبد الغني النابلسي، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر سوري وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جميل بن معمر
جميل بن معمر

أبثين إنك قد ملكت فأسجحي

أَبُثَينَ إِنَّكِ قَد مَلِكتِ فَأَسجِحي وَخُذي بِحَظِّكِ مِن كَريمٍ واصِلِ فَلَرُبَّ عارِضَةٍ عَلَينا وَصلَها بِالجِدِّ تَخلِطُهُ بِقَولِ الهازِلِ فَأَجَبتُها بِالرِفقِ بَعدَ تَسَتُّرٍ حُبّي بُثَينَةَ عَن

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

وقد أروح قرير العين مغتبطا

وَقَد أَروحُ قَريرَ العَينِ مُغتَبِطاً بِصاحِبٍ مِثلِ نَصلِ السَيفِ وَضّاحِ عَذبِ الخَلائِقِ مَحمودٍ طَرائِقُهُ عَفَّ المَسامِعِ حَتّى يَرغَمَ اللاحي لَمّا رَأى لَحَظاتي في عَوارِضِهِ فيما

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

لا تكره المكروه عند نزوله

لا تَكرَهِ المَكروهَ عِندَ نُزولِهِ إِنَّ المَكارِهَ لَم تَزَل مُتَبايِنَه كَم نِعمَةٍ لَم تَستَقِلُّ بِشُكرِها لِلّهِ في طَيِّ المَكارِهِ كامِنَه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر كريم العراقي - ‏لا اليأس ثوبي ولا الأحزان تكسرني

شعر كريم العراقي – ‏لا اليأس ثوبي ولا الأحزان تكسرني

‏لَا اليَأسُ ثَوبِي وَلَا الأحزانُ تَكسِرُنِي جُرحي عَنِيدٌ بِلَسعِ النَّارِ يَلتَئِمُ اشرَب دُمُوعَكَ وَاجرَع مُرَّهَا عَسَلًا يَغزُو الشُّمُوعَ حَرِيقٌ وَهِيَ تَبتَسِمُ وَالجِم هُمُومَكَ وَاسرِج ظَهرَهَا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً