يا صاحب البصر المحجوب ناظره

ديوان محيي الدين بن عربي
شارك هذه القصيدة

يا صاحب البصر المحجوبِ ناظره

غمض لتدركَ من لا شيء يدركُه

واعلم بأنك إن أرسلته عبثاً

فإنه خلف سِتر الكونِ تتركه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين بن عربي، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي أَبوبكر الحاتمي الطائي الأندلسي المعروف بمحي الدين بن عربي. فيلسوف من المتكلمين ، ولد في مرسية بالأندلس وانتقل إلى اشبيلية وقام برحلة فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز، واستقر في دمشق ومات فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

زهدني في العقل أني أرى

زهّدني في العقلِ أنِّي أرَى عنايةَ الأيامِ بالجَهلِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أسامة بن منقذ، شعراء العصر الأيوبي، قصائد

ديوان أبو تمام
أبو تمام

يا ربع لو ربعوا على ابن هموم

يا رَبعُ لَو رَبَعوا عَلى اِبنِ هُمومِ مُستَسلِمٍ لِجَوى الفِراقِ سَقيمِ قَد كُنتَ مَعهوداً بِأَحسَنِ ساكِنٍ مِنّا وَأَحسَنَ دِمنَةٍ وَرُسومِ أَيّامَ لِلأَيّامِ فيكَ غَضارَةٌ وَالدَهرُ

ديوان يزيد بن معاوية
يزيد بن معاوية

إسلمي أم خالد

إسِلَمي أُمَّ خالِدٍ رُبَّ ساعٍ لِقاعِدِ إِنَّ تِلكَ الَّتي تَرَي نَ سَبَتني بِوارِدِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان يزيد بن معاوية، شعراء صدر الإسلام، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المرقش الأكبر - سكن ببلدة وسكنت أخرى

شعر المرقش الأكبر – سكن ببلدة وسكنت أخرى

سَكَنَّ ببلْدَةٍ وسَكَنْتُ أُخرى وقُطِّعَتِ المواثِقُ والعُهُودُ فَما بالي أَفِي ويُخانُ عَهْدِي وما بالي أُصادُ وَلا أَصِيدُ —  المرقش الأكبر Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

شعر المتنبي - يستعظمون أبياتا نأمت بها

شعر المتنبي – يستعظمون أبياتا نأمت بها

يَسْتَعْظِمُونَ أُبَيّاتاً نَأمْتُ بهَا لا تَحْسُدُنّ على أنْ يَنْأمَ الأسَدَا لَوْ أنّ ثَمّ قُلُوباً يَعْقِلُونَ بهَا أنْساهُمُ الذّعْرُ ممّا تحتَها الحَسَدَا — أبو الطيب المتنبي

شعر أبو فراس الحمداني - أضمرت حبك والدموع تذيعه

شعر أبو فراس الحمداني – أضمرت حبك والدموع تذيعه

أَضمَرتُ حُبَّكَ وَالدُموعُ تُذيعُهُ وَطَوَيتُ وَجدَكَ وَالهَوى في نَشرِهِ تَرِدُ الدُموعُ لِما تُجِنُّ ضُلوعُهُ تَترى إِلى وَجَناتِهِ أَو نَحرِهِ — أبو فراس الحمداني Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً