يا سيدا ما منه في الناس بدل

ديوان بهاء الدين زهير
شارك هذه القصيدة

يا سَيِّداً ما مِنهُ في الناسِ بَدَل

يا مَن هُوَ الرَجاءُ لي وَهُوَ الأَمَل

مَولايَ ما الحيلَةُ قُل لي ما العَمَل

إِن صَحَّ ما قَد ذَكَروا فَلا تَسَل

لاحَولَ لي وَما عَسى تُغني الحِيَل

قَد جاءَ ما أَنسى الغَزالَ وَالغَزَل

فَاِشتَغَلَ القَلبُ بِهِ بَلِ اِشتَعَل

وَسَفرَةٍ كَما يُقالُ في المَثَل

ما لِيَ فيها ناقَةٌ وَلا جَمَل

مِثلُكَ فيها مَن كَفى وَمن كَفَل

عَلَيكَ بَعدَ اللَهِ فيها المُتَّكَل

إِن كُنتَ ثَقَّلتُ فَفيكَ المُحتَمَل

كَم خَطَإٍ سَتَرتَهُ وَكَم خَطَل

مِثلُكَ مَن يُرجى إِذا الخَطبُ نَزَل

يَحسُنُ أَن يُحسِنَ قَولاً وَعَمَل

يَذكُرُ إِن قالَ وَيَنسى ما فَعَل

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بهاء الدين زهير، شعراء العصر الأيوبي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

مضى الأفضل المرجو للبأس والندى

مضى الأفضل المرجو للبأسِ والندى وصحت على رغم العداة وفاته وما مات أو ماتت بحزنٍ نساؤه وماتت بأحزان البلاد حماته Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

ظفرت سهام فواتر الألحاظ

ظَفِرَت سِهامُ فَواتِرِ الأَلحاظِ فَرَمَت صَميمَ قُلوبِنا بِشُواظِ ظَلَّت تُقاتِلُ لِلمُقاتِلِ أَسهُماً أَغنَت عَنِ الأَفواقِ وَالأَرعاظِ ظَلَمَت ظِباءُ الخَيفِ حينَ مَنَحتُها حِفظَ العُهودِ وَجَهدُها إِحفاظي

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

صاحب السيف الصقيل المحلا

صاحِبَ السَيفِ الصَقيلِ المُحَلّا جَرِّدِ اللَحظَ وَأَلقِ السِلاحا لَكَ يا رَبَّ العُيو نِ القَواتِل ما كَفى عَن حَملِ سَي فٍ وَذابِل أَعيُنٌ تَبدو لَدَيها المَقاتِل

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المقنع الكندي - حتى تجود وما لديك قليل

شعر المقنع الكندي – حتى تجود وما لديك قليل

لَيْسَ العَطَاءُ مِنَ الفُضُولِ سَمَاحَةً حَتَّى تَجُودَ وَمَا لَدَيْكَ قَلِيْلُ — المقنع الكندي معاني المفردات: الفُضُولُ : ما لا فائدة فيه السَّماحَةُ : الجُودُ والكرَمُ

شعر إبراهيم ناجي - كل له ليلى

شعر إبراهيم ناجي – كل له ليلى

كل به قيس إذا جنَّ الدجى نزع الإِباءَ وباح بالبرحاءِ فإذا تداركه النهارُ طوى المدا معَ في الفؤاد وظُنَّ في السُّعداءِ لا تعلم الدنيا بما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً