يا راكبا إما عرضت فبلغن على

ديوان الحطيئة
شارك هذه القصيدة

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغَن

عَلى النَأيِ مِنّي عُروَةَ بنَ هِلالِ

وَلا تَترُكَن مَولاكَ ما سُقتَ هَجمَةً

لَها بَعدَ ضَمِّ الراعِيَينِ تَوالِ

يَرُدُّ إِلَيكَ الحالِبانِ وِطابَها

عَلى كُلِّ حَفّادِ العَشِيِّ ثَفالِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان الحطيئة، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الحطيئة

الحطيئة

جرول بن أوس بن مالك العبسي، أبو مُليكة. شاعر مخضرم، أدرك الجاهلية والإسلام. ولد لدى بني عبس من أَمةٍ اسمها (الضراء) دعِيًّا لا يُعرفُ له نسب فشبّ محروما مظلوما، كان هجاءاً عنيفاً، لم يكد يسلم من لسانه أحد.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

من أين يا ريح الصبا هذا الشذا

مِن أَينَ يا ريحَ الصَبا هَذا الشَذا إِن كانَ من حَيِّ الحَبيبِ فحبَّذا باللَه هَل يمَّمتَ شَرقيَّ الحِمى ووردتَ مَنهَلَه المصون عن القَذى أَم هَل

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

أيا ملكا ربعه للعفاة

أَيا مَلِكاً رَبعُهُ لِلعُفاةِ رَحيبُ الفِناءِ رَفيعُ البِناءِ وَمَن وَجهُهُ مِثلُ شَمسِ النَهارِ عَزيزُ المَقالِ عَزيزُ السَناءِ وَمَن إِن أَرَدنا دُعاءً لَنا دَعَونا لِأَيّامِهِ بِالبَقاءِ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

أهكذا يسري القمر

أهكذا يَسْري القَمَرْ واللّيلُ مُسوَدُّ الطُّرَرْ لم يَجْلُ منه ما اعتكَر ولم يَرَ النّاسُ أَثَر لا بل هو الطّيْفُ عَبَر مُنتقِباً وما سَفَر فيتْرُكَ اللّيلَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العلاء المعري - قد فاضت الدنيا بأدناسها

شعر أبو العلاء المعري – قد فاضت الدنيا بأدناسها

قَد فاضَت الدُنِّيا بِأَدناسِها عَلى بَراياها وَأَجناسِها وَالشَرُّ في العالَمِ حَتّى الَّتي مَكسِبُها مِن فَضلِ عِرناسِها وَكُلُّ حَيٍّ فَوقَها ظالِمٌ وَما بِها أَظلَمُ مِن ناسِها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً