يا خاطبا لمؤلفاتي راغبا

ديوان الأمير الصنعاني

يا خاطباً لمؤلفاتي راغباً

لأجل كُفْوٍ أنت في الخُطاب

زفت إليك رسائل ما مثلها

مما يزف إلى رفيع جناب

لكن كرهت بأن تراني عاضلاً

فأرد خُطَّاباً أتوا لخطابي

فاستجلها في عنفوان شبابها

لم تبتذل بتداول الأحقاب

ولها كرائم إن أردت وصالها

سرحتها نحوي بحسن إياب

جمع الكرائم في نكاح محرم

لو جاز أرسلنا بكل كتاب

وأسبل عليها الستر فهي صناعتي

لا صنعة الهروي والخطاب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأمير الصنعاني، شعراء العصر العثماني، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات