يا حسن أحمد غاديا أمس

يا حسن أحمد غاديا أمس

يا حُسنَ أَحمَدَ غادِياً أَمسِ

بِمُدامَةٍ صَفراءَ كَالوَرسِ

وَالصُبحُ حَيٌّ في مَشارِقِهِ

وَاللَيلُ يَلفِظُ آخِرَ النَفَسِ

فَكَأَنَّ كَفَّيهِ تُقَسِّمُ في

أَقداحِنا قِطَعاً مِنَ الشَمسِ

نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

يعز على أحمد بالذي

يُعَزُّ عَلَى أحمَدٍ بالذي أصَابَ ابنَهُ أمسِ من يُوسُفِ خَبِيثٍ مِن العُصبَةِ الأخبَثِينَ وإن قُلتُ زَانِينَ لَم أَقذِفِ نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء…

ألا يا أحمد الكاتب

أَلا يا أَحمَدُ الكاتِ بِ يا حُلواً لِمَن ذاقَه لَقَد أَضحَت إِلى نَفسِ كَ نَفسي اليَومَ مُشتاقَه أَلَمّا حُزتَ حُسنَ الدَل لِ مِن حَوراءَ رَقراقَه…

تعليقات