يا حبذا الفيل الذي شاهدته

ديوان ابن معصوم
شارك هذه القصيدة

يا حبَّذا الفيلُ الَّذي شاهَدتُه

وَشهدتُ منه ما نَمى لي ذِكرُهُ

فكأَنَّه وكأَنَّ أَبيضَ نابه

لَيلٌ تبلَّج للنواظِر فَجرُهُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن معصوم، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم: عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

حبيب سرى في خفية وعلى ذعر

حَبيبٌ سَرى في خُفيَةٍ وَعَلى ذُعرِ يَجوبُ الدُجى حَتّى اِلتَقَينا عَلى قَدرِ تَشَكَّكتُ فيهِ مِن سُرورٍ وَخِلتُهُ خَيالاً أَتى في النَومِ مِن طَيفِهِ يَسري وَأَفرَطتُ

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

إليك ربي لا إلى سواكا

إِلَيكَ رَبّي لا إِلى سِواكا أَقبَلتُ عَمداً أَبتَغي رِضاكا أَسأَلُكَ اليَومَ بِما دَعاكا أَيوبُ إِذ حَلَّ بِهِ بَلاكا أَن يَكُ مِني قَد دَنا قَضاكا رَبِّ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

اذكر إلهك إن هببت من الكرى

اِذكُر إِلَهَكَ إِن هَبَبتَ مِنَ الكَرى وَإِذا هَمَمتَ لِهَجعَةٍ وَرُقادِ إِحذَر مَجيئَكَ في الحِسابِ بِزائِفٍ فَاللَهُ رَبُّكَ أَنقَدُ النُقّادِ تَغشى جَهَنَّمَ دَمعَةٌ مِن تائِبٍ فَتَبوخُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشافعي - همتي همة الملوك ونفسي

شعر الشافعي – همتي همة الملوك ونفسي

أَنا إِن عِشتُ لَستُ أَعدَمُ قوتاً وَإِذا مُتُّ لَستُ أَعدَمُ قَبرا هِمَّتي هِمَّةُ المُلوكِ وَنَفسي نَفسُ حُرٍّ تَرى المَذَلَّةَ كُفرا — الإمام الشافعي Recommend0 هل

شعر جرير - تريدين أن أرضى وأنت بخيلة

شعر جرير – تريدين أن أرضى وأنت بخيلة

تريدينَ أنْ أرضَى وأنتِ بخيلةٌ ومنْ ذا الذي يُرضِي الأخلاءَ بالبخلِ وجدّكِ لا يرضى إذا كانِ عاتبًا خليلك إلَّا بالمودةِ والبذلِ — جرير Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً