يا تاجر المصر ما أنصفت سائمة

ديوان أبو العلاء المعري
شارك هذه القصيدة

يا تاجِرَ المِصرِ ما أَنصَفتَ سائِمَةً

كَذَبتَها في حَديثٍ مِنكَ مَنسوقِ

إِن تَشكُ قَطعَ طَريقٍ بِالفَلاةِ فَكَم

قَطَعتَ مِن قَبلُ طُرُقَ الناسِ في السوقِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري (363 هـ - 449 هـ) (973 -1057م) هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، شاعر ومفكر ونحوي وأديب من عصر الدولة العباسية، ولد وتوفي في معرة النعمان في محافظة إدلب وإليها يُنسب. لُقب بـرهين المحبسين أي محبس العمى ومحبس البيت وذلك لأنه قد اعتزل الناس بعد عودته من بغداد حتى وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معتوق الموسوي
ابن معتوق

إذا ذكرتك ولاح البدر لي حنيت

إذا ذكرتك ولاح البدر لي حنيت إليهِ وعلى هواك أضالعي حنيت لما هويتك وحبك بالحشا كتبت خوف الفضيحة عن اسمك بالبدر كنيت Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

شهر الصيام مبارك لكنما

شهرُ الصَّيام مباركٌ لكنّما جُعلتْ لنا بركاتُه في طولهِ سافرْ بفكركَ منه في نأي المدى ممدودِه ممطولهِ موصولهِ منْ كان يألفهُ فكيف خروجُهُ عني بجدع

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أسل بدمعك وادي الحي إن بانوا

أَسِل بِدَمعِكَ وادي الحَيِّ إِن بانوا إِنَّ الدُموعَ عَلى الأَحزانِ أَعوانُ لا عُذرَ بَعدَ تَنائي الدارِ مِن سَكَنٍ لِمُدَّعي الوَجدِ لَم يَدمَع لَهُ شانُ حَيِّ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر تأبط شرا - ولا أتمنى الشر والشر تاركي

شعر تأبط شرا – ولا أتمنى الشر والشر تاركي

وَلا أتَمَنَّى الشَّرَّ والشَّرُّ تَارِكِي ولكن متى أُحمل على الشَّرِّ أركبِ ولستُ بمفراح إذا الدَّهرُ سرَّني وَلاَ جَازِعٍ مِنْ صَرْفِهِ المُتَقَلِّبِ — تأبّط شرّا Recommend0

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً