يا بني طاهر طهرتم وطبتم

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

يا بني طاهرٍ طهُرتم وطبتم

وزكوتم فروعُكم والأصولُ

جارُكم مَحْرٌم وأعراضُكم بَسْ

لٌ ولكنَّ مالَكمُ مبذولُ

كاد يُكدِي بطونَ أيديكمُ البَذْ

لُ ويُحفِي ظهورَها التقبيلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

لا تقطعن رجاء العيش بالعلل

لا تقطعنّ رجاءَ العيش بالعِللِ فالعمرُ أقصر أوقاتاً من الشُّغُلِ وما السّرورُ على خَلْقٍ بمتّئدٍ وما النّعيم على الدّنيا بمتّصلِ قضى الزّمانُ بان يبتزّ نِحلَتَه

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

يا دهر ماذا الطروق بالألم

يا دَهرُ ماذا الطُروقُ بِالأَلَمِ حامٍ لَنا عَن بَقِيَّةِ الكَرَمِ إِن كُنتَ لا بُدَّ آخِذاً عِوَضاً فَخُذ حَياتي وَدَع حَيا الأُمَمِ لا دَرَّ دَرُّ السَقامِ

الكميت بن زيد

تبين فيه الناس قبل أثغاره

تبين فيه الناس قبل أثغِّاره مكارم أربى فوق مثلٍ مثالُها Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شدة الزفرات !

شدة الزفرات !

أَأَسبَلتَ دَمعَ العَينِ بِالعَبَراتِ وَبِتَّ تُقاسي شِدَّةَ الزَفَراتِ وَتَبكي لِآثارٍ لِآلِ مُحَمَّدٍ فَقَد ضاقَ مِنكَ الصَدرُ بِالحَسَراتِ أَلا فَاِبكِهِم حَقّاً وَأَجرِ عَلَيهِمُ عُيوناً لِرَيبِ الدَهرِ

شعر ابن المعتز - لاحظته بالهوى حتى استقاد له

شعر ابن المعتز – لاحظته بالهوى حتى استقاد له

لاحَظتُهُ بِالهَوى حَتّى اِستَقادَ لَهُ طَوعاً وَأَسلَفَني الميعادَ بِالنَظَرِ وَجاءَني في قَميصِ اللَيلِ مُستَتِراً يَستَعجِلُ الخَطوَ مِن خَوفٍ وَمِن حَذَرِ فَقُمتُ أَفرِشُ خَدَّي في الطَريقِ

شعر المتنبي - وإذا سحابة صد حب أبرقت

شعر المتنبي – وإذا سحابة صد حب أبرقت

وَإِذا سَحابَةُ صَدِّ حُبٍّ أَبرَقَت تَرَكَت حَلاوَةَ كُلِّ حُبٍّ عَلقَما — أبو الطيب المتنبي معاني المفردات: الحب: المحبوب. وأبرقت السحابة: أظهرت برقها، والعلقم: شجر مر

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً