يا أهل بغداد سقى عهدي بكم

ديوان ناصح الدين الأرجاني
شارك هذه القصيدة

يا أهلَ بغدادٍ سقَى عَهْدِي بكم

غيْثٌ يَبيتُ لكم كَدْمعِي ساكِبا

لولا خُطوبُ الدّهرِ كنتُ لعَودةٍ

منّي إليكم قبلَ مَوْتِي خاطبا

شَوْقي إليكم غالبٌ لو لم تَكُنْ

غِيَرُ اللّيالي الغالباتِ الغالبا

بيني وبينكمُ وغىً مَشْبوبةٌ

أضحَتْ تَلُفُّ أعاجما وأعاربا

وصفائحاً بيضَ المُتونِ صَوارماً

وسَوابحاً قُبَّ البُطونِ شَوازبا

ولفُرقةٍ الألافِ والشَمْلِ الّذي

ما زِلْتُ للتّشْتيتِ منهُ مُراقبا

كان النّوى تَكْفِي فكيف بها إذا

جمَع الزّمانُ لنا نوىً ونوائبا

فلذاكَ لا أَجِدُ السّبيلَ مُطالِعاً

لكُم ولا أجِدُ الرَّسولَ مُكاتِبا

وكذاك ما يَنفكُّ قَلْبي شاهداً

لكُم وما يَنفكُّ شَخْصي غائبا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأرجاني، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الأرجاني

الأرجاني

ناصح الدين الأرجاني، واسمه الكامل ناصح الدين أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسين القاضي الأرجاني. ولد في التخوم الشرقية من مدينة أرجان في عام 460 هجرية – 1068 ميلادية، يتميز شعر القاضي الأرجاني بطول نفس و بلطف عبارة وكان غواصاً في المعاني كامل الأوصاف. إذا ظفر على المعنى يستوعبه كاملا و لا يدع فيه لمن بعده فضلاً لذا جاءت قصائده أغلبها طويلة. فقد ابدع في اللفظ والمعنى وأجاد وقد جمعهما بمقدرة وتمكن وقيل انه كان ينظم كل يوم ثمانية أبيات شعرية على الدوام.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

بمهجتي سلطان حسن غدا

بِمُهْجَتي سُلطانَ حُسْنٍ غَدَا يَجُوزُ في الحُبِّ وَلا يَعْدِلُ يا عاشِقيه إحْذَرُوا صُدْغَهُ فَهوَ الحَشِيشي الَّذي يَقْتُلُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

أحفظتم قلبي بغدركم

أحْفَظتُمُ قَلبي بِغَدْرِكُمُ والقلبُ أدْنَى الغَدْرِ يُحفِظُهُ وأَضَعتُمُ عَهدَ الهوَى وبِهِ أقْسَمتُ أَن لا زِلتُ أحْفَظُهُ وظَنَنْتُمُ وجْدي يُكفِّرُ ما أصبحتُ أسمَعُهُ وألحَظُهُ هَبْ أَنّكُم

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

أيا من ليس لي منه مجير

أَيا مَن لَيسَ لِي مِنهُ مُجيرُ بَعَفوكَ مِن عِقابِكَ أَستَجيرُ أَنا العَبدُ المُقِرُّ بِكُلِ ذَنبٍ وَأَنتَ السَيِّدُ الصَمَدُ الغَفورُ فَإِن عَذَّبَتني فَالذَنبُ مِنّي وَإِن تَغفِر

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً