يا أبا الفضل لا تنم

ديوان بشار بن برد
شارك هذه القصيدة

يا أَبا الفَضلِ لا تَنَم

وَقَعَ الذِئبُ في الغَنَم

إِنَّ حَمّادَ عَجرَدٍ

إِن رَأى غَفلَةً هَجَم

بَينَ فَخذَيهِ حَربَةٌ

في غِلافٍ مِنَ الأَدَم

إِن خَلا البَيتُ ساعَةً

مَجمَجَ الميمَ بِالقَلَم

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
بشار بن برد

بشار بن برد

بشار بن برد بن يرجوخ العُقيلي (96 هـ - 168 هـ) ، أبو معاذ ، شاعر مطبوع. إمام الشعراء المولدين. ومن المخضرمين حيث عاصر نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العباسية. ولد أعمى، وكان من فحولة الشعراء وسابقيهم المجودين. كان غزير الشعر، سمح القريحة، كثير الإفتنان، قليل التكلف، ولم يكن في الشعراء المولدين أطبع منه ولا أصوب بديعا.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

يا خليلي هاجني الذكر

يا خَليلَيَّ هاجَني الذِكَرُ وَحَمولُ الحَيِّ إِذ صَدَروا ظَعَنوا كَأَنَّ ظُعنَهُمُ مونِعُ القُنوانِ أَو عُشَرُ بِالَّتي قَد كُنتُ آمُلُها فَفُؤادي موجَعٌ حَذِرُ ظَبيَةٍ مِن وَحشِ

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

إنما بدر بن عمار سحاب

إِنَّما بَدرُ بنُ عَمّارٍ سَحابُ هَطِلٌ فيهِ ثَوابٌ وَعِقابُ إِنَّما بَدرٌ رَزايا وَعَطايا وَمَنايا وَطِعانٌ وَضِرابُ ما يُجيلُ الطَرفَ إِلّا حَمِدَتهُ جُهدَها الأَيدي وَذَمَّتهُ الرِقابُ

ديوان لبيد بن ربيعة
لبيد بن ربيعة

!ذا اقتسم الناس فضل الفخار

!ذا اِقتَسَمَ الناسُ فَضلَ الفَخارِ أَطَلنا عَلى الأَرضِ مَيلَ العَصا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لبيد بن ربيعة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر جرير في الهجاء - أتلتمس السباب بنو نمير

شعر جرير في الهجاء – أتلتمس السباب بنو نمير

أَتَلتَمِسُ السِبابَ بَنو نُمَيرٍ فَقَد وَأَبيهِمُ لاقوا سِبابا أَنا البازي المُدِلُّ عَلى نُمَيرٍ أُتِحتُ مِنَ السَماءِ لَها اِنصِبابا إِذا عَلِقَت مَخالِبُهُ بِقَرنٍ أَصابَ القَلبَ أَو

لا تسقني ماء الحياة بذلة - عنترة بن شداد

لا تسقني ماء الحياة بذلة – عنترة بن شداد

لا تَسقِني ماءَ الحَياةِ بِذِلَّةٍ بَل فَاِسقِني بِالعِزِّ كَأسَ الحَنظَلِ ماءُ الحَياةِ بِذِلَّةٍ كَجَهَنَّمٍ وَجَهَنَّمٌ بِالعِزِّ أَطيَبُ مَنزِلِ — عنترة بن شداد Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر جرير - ما في فؤادك من داء يخامره

شعر جرير – ما في فؤادك من داء يخامره

هَل أَنتِ شافِيَةٌ قَلباً يَهيمُ بِكُم لَم يَلقَ عُروَةُ مِن عَفراءَ ما وَجَدا ما في فُؤادِكَ مِن داءٍ يُخامِرُهُ إِلّا الَّتي لَو رَآها راهِبٌ سَجَدا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً