ويسبق مطرودا ويلحق طارداً

شارك هذه القصيدة

ويَسْبقُ مَطْروداً ويَلْحَقُ طارداً

ويَخْرُج من غمِّ المضيقِ ويَخْرُجُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان المرقش الأصغر، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
المرقش الأصغر

المرقش الأصغر

هو ربيعة بن سفيان بن سعد بن مالك بن ضبيعة. شاعر جاهلي من أهل نجد، من شعراء الطبقة الثانية، وهو أشعر المرقشين. من أشهر عشاق العرب وفرسانهم. كان من أشعر العرب غلب على شعره اليأس والقنوط. أشهر شعره حائيته، وهي إحدى المجمهرات.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

والشمس شاحبة الجبين مريضة

وَالشَمسُ شاحِبَةُ الجَبينِ مَريضَةٌ وَالريحُ خافِقَةُ الجَناحِ بَليلُ وَالبَرقُ مُنخَزِلٌ يُكِبُّ لِوَجهِهِ وَيَمُجَّ روحَ الراحِ مِنهُ قَتيلُ وَالكَأسُ طِرفٌ أَشقَرٌ قَد جالَ في عَرقٍ عَلَيهِ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

نهنيك بل إنا نهني مناصبا

نهنيك بل إنا نهني مناصباً لشمسك يمحو عدلها كلّ مظلم شكى حزنها قومٌ وفضلك منشدٌ إذا طلعت شمس النهار فسلّم وما هي إلا طلعة قرشية

ديوان أبو نواس
أبو نواس

أنعت ديكا من ديوك الهند أحسن

أَنعَتُ ديكاً مِن دُيوكِ الهِندِ أَحسَنَ مِن طاوُوسِ قَصرِ المَهدي أَشجَعَ مِن عادي عَرينَ الأُسدِ تَرى الدَجاجَ حَولَهُ كَالجُندِ يُقعينَ مِنهُ خيفَةً لِلسَفدِ لَهُ سِقاعٌ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن الملوح - دعوني أمت غما وهما وكربة

شعر قيس بن الملوح – دعوني أمت غما وهما وكربة

دَعوني دَعوني قَد أَطَلتُم عَذابِيا وَأَنضَجتُمُ جِلدي بِحَرِّ المَكاوِيا دَعوني أَمُت غَمّاً وَهَمّاً وَكُربَةً أَيا وَيحَ قَلبي مَن بِهِ مِثلُ ما بِيا دَعوني بِغَمّي وَاِنهَدوا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً