ومنتقبات بالجمال أتيننا

ديوان الشريف المرتضى

ومُنتَقِباتٍ بالجمالِ أتَينَنا

وقد ملّ مِنّا كلُّ راعٍ وعائدِ

فقُلن وقد أنكرن ما بِيَ مِن ضَنىً

ألا ما ترى ما بين تلك الوسائدِ

فقلتُ وقلبِي واجفٌ غيرُ ساكنٍ

غراماً ودمعِي سافحٌ غيرُ جامدِ

وجدتُ غراماً ما تَجِدْنَ وما اِستَوى

بحامل ثِقلٍ في الهوى غيرُ واجدِ

فملنَ كما مالتْ غصونٌ مريحةٌ

يُضاحكن مِنّا حاضراتِ الولائدِ

نشرت في ديوان الشريف المرتضى، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

شعر أديب الدايخ – لولا غرامي لما ذرفت الأَدمعا

لَوْلا غَرَامِي لِمَا ذَرَفَت الأَدْمُعَا وَلَمَّا وُجِدَت الْدَّمْع سَهْلا طَيِّعَا يَارَب إِنِّي بِالْجَمَال مُوَلَّع مَاذَنْب قَلْب بِالْجَمَال تَوَلَّعَا أَنْت الَّذِي صَغَت الْغَوَانِي فِتْنَة وَكِسْوَتُهُن تَدَلُّلا…

تعليقات