ومنتبه بين الندامى رأيته

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

ومنتبهٍ بين الندامى رأيتهُ

وقد نام أهلُ البيت دبّ إلى الساقي

فأولجَ فيه مثل أسودَ سالخ

اصمّ من الحيّات ليس له راق

أشقّ لريح الأستِ من حدّ شفرةٍ

وأنفذ في الخصيين من رأس مزراقِ

فلما انتحى فيه تحرّف وانثنى

وأطرقَ عند النيكِ أحسن إطراقِ

فقلتُ له لا تلفين مقصراً

ولا مشفقاً في غير موضع إشفاقِ

أجد عصرَ خصييهِ فإنّ سكونهُ

سكونُ فتىً صبّ إلى النيكِ مشتاقِ

ولو لم يكن يقظان ما قام أيرهُ

ولا ضمّ عند النيكِ ساقاً إلى ساقِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن مليك الحموي
ابن مليك الحموي

أنا قاصم الأعداء في يوم الوغى

أنا قاصم الأعداء في يوم الوغى ومجندل الفرسان عند طعان وإذا تكنت في الحروب هلالها وتطاولت ناديت يا لسنان Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

ديوان الفرزدق
الفرزدق

عمدت إلى بدر السماء ودونه

عَمَدتَ إِلى بَدرِ السَماءِ وَدونَهُ نَفانِفُ تَثني الطَرفَ أَن يَتَصَعَّدا هَجَوتَ عُبَيداً أَن قَضى وَهوَ صادِقٌ وَقَبلَكَ ما غارَ القَضاءُ وَأَنجَدا وَقَبلَكَ ما أَحمَت عَدِيٌّ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

ألا ليت أذيال الغيوث السواجم

أَلا لَيتَ أَذيالَ الغُيوثِ السَواجِمِ تُجَرُّ عَلى تِلكَ الرُبى وَالمَعالِمِ وَلَولاكَ ما اِستَسقَيتُ مُزناً لِمَنزِلٍ فَأَحمِلَ فيهِ مِنَّةً لِلغَمائِمِ وَيارُبَّ أَرضٍ قَد قَطَعتُ تَشُقُّ بي

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر سمنون المحب - شغلت قلبي عن الدنيا ولذتها

شعر سمنون المحب – شغلت قلبي عن الدنيا ولذتها

شَغَلْتَ قَلْبِي عَنِ الدُّنْيَا وَلِذَّتِهَا فَأَنْتَ وَالْقَلْبُ شَيْءٌ غَيْرُ مُفْتَرِقِ وَمَا تَطَابَقَتِ الأَحْدَاقُ مِنْ سِنَةٍ إِلَّا وَجَدْتُكَ بَيْنَ الْجَفْنِ وَالْحَدَقِ — سمنون المحب الأحداق: جمع

أرضى فيغضبُ قاتلي - أبو ذؤيب الهذلي

أرضى فيغضبُ قاتلي – أبو ذؤيب الهذلي

قتلُ النفوس محرمٌ لكنهُ حِلٌّ إذا كان الحبيب ُ الفاعلُ أرضى فيغضبُ قاتلي فتعجّبوا يرضى القتيلُ وليس يرضى القاتلُ! — أبو ذؤيب الهذلي Recommend0 هل

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً