ومفازة لانجم في ظلمائها

وَمَفازَةٍ لانَجمُ في ظَلمائِها

يَسري وَلا فَلَكٌ بِها دَوّارُ

تَتَلَهَّبُ الشِعرى بِها وَكَأَنَّها

في كَفِّ زِنجِيِّ الدُجى دينارُ

تَرمي بِهِ الغيطانُ فيها وَالرُبى

دُوَلاً كَما يَتَمَوَّجُ التَيّارُ

قَد لَفَّني فيها الظَلامُ وَطافَ بي

ذِئبٌ يُلِمُّ مَعَ الدُجى زُوّارُ

طَرّاقُ ساداتِ الدِيارِ مُساوِرٌ

خَتّالُ أَبناءِ السُرى غَدّارُ

يَسري وَقَد نَضَحَ النَدى وَجهَ الصَبا

في فَروَةٍ قَد مَسَّها اِقشِعرارُ

فَعَشَوتُ في ظَلماءَ لَم تُقدَح بِها

إِلّا لِمُقلَتِهِ وَبَأسي نارُ

وَرَفَلتُ في خُلَعٍ عَلَيَّ مِن الدُجى

عُقِدَت لَها مِن أَنجُمٍ أَزرارُ

وَاللَيلُ يَقصُرُ خَطوَهُ وَلَرُبَّما

طالَت لَيالي الرَكبِ وَهيَ قِصارُ

قَد شابَ مِن طَرَفِ المَجَرَّةِ مَفرِقٌ

فيها وَمِن خَطِّ الهِلالِ عِذارُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن خفاجة، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
شارك هذه القصيدة
ديوان ابن خفاجة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن خفاجة

ابن خفاجة

ابن خَفَاجة (450 ـ 533هـ، 1058 ـ 1138م). إبراهيم بن أبي الفتح بن عبدالله بن خفاجة الهواري، يُكنى أبا إسحاق. من أعلام الشعراء الأندلسيين في القرنين الخامس والسادس الهجريين. ركز ابن خفاجة في شعره على وصف الطبيعة و جمالها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الفارض
ابن الفارض

أهوى رشا هواه للقلب غذا

أَهْوَى رشاً هَواهُ للقَلْبِ غِذَا ما أَحْسَنَ فِعْلُهُ و لو كانَ أذى لم أنسَ وقد قُلْتُ لُه الوَصْلُ مَتى مَولايَ إذا مُتُّ أسى قالَ إذا

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

وكنا سألنا الله يجمع بيننا

وَكُنّا سَأَلنا اللَهَ يَجمَعُ بَينَنا وَيَقضي لَنا بِالقُربِ مِنكُم وَيَحكُمُ وَنَجلو بِأَيّامِ السُرورِ وَنورِها لَيالِيَ أَحزانٍ بِها العَيشُ مُظلِمُ فَلَمّا أَنِسنا مِنكُمُ بِخَلائِقٍ تُصَدِّقُ ما

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

يا مقعد القاضي السعيد

يا مقعد القاضي السعيـ ـد منحتني عيَّا ولكنه ما أنتَ إلا جنَّةٌ أن كان في الآفاق جنَّه قد ضمّنت أبياته الثقلـ ـين من إنسٍ وجنَّه

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر فاروق جويدة - شيئ في ضمير الكون

شعر فاروق جويدة – شيئ في ضمير الكون

بعضُ الحجارةِ كالشموس ِ يَغيبُ حيناً ضوؤُها حتى إذا سَقَطَت قِلاعُ الليلِ وانكسرَ الدُّجى جاءَ الضياءُ مغرِّدا .. سيظلُّ شيئٌ في ضميرِ الكونِ يُشعِرُني بأنَّ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً