قد يعجبك أيضاً

أخي قد مضى من ليلنا الثلثان

أَخي قَد مَضى مِن لَيلِنا الثُلُثانِ وَنَحنُ لِنَجمِ الصُبحِ مُنتَظِرانِ فَصَوِّب مِنَ الإِبريقِ في الكَأسِ شُربَةً يُعَلُّ بِها قَلبانِ مُختَلِفانِ تَوَثَّبُ عِندَ المَزجِ في صَحنِ…

تعليقات