وما غاب عني وجهها مذ رأيتها

ديوان العباس بن الأحنف

وَما غابَ عَنّي وَجهُها مُذ رَأَيتُها

وَلا مالَ بي عَنها إِلى غَيرِها قَلبي

وَلا رُمتُ عَنها سَلوَةً وَلَو أَنَّني

تَجَنَّبتُها يَوماً لَعاقَبَني رَبّي

وَلا اِختَلَفَت حالايَ في وَصلِ حَبلِها

لَأَقطَعُهُ في البُعدِ مِنها وَفي القُربِ

نشرت في ديوان العباس بن الأحنف، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات