وما ضربت عتبى لذنب أتت به

ديوان ابن زيدون
شارك هذه القصيدة

وَما ضَرَبَت عُتبى لِذَنبٍ أَتَت بِهِ

وَلَكِنَّما وَلّادَةٌ تَشتَهي ضَربي

فَقامَت تَجُرُّ الذَيلَ عاثِرَةً بِهِ

وَتَمسَحُ طَلَّ الدَمعِ بِالعَنَمِ الرَطبِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن زيدون، شعراء العصر الأندلسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن زيدون

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

متعت منك بغير الهجر والغضب

مُتِّعتُ مِنكِ بِغَيرِ الهَجرِ وَالغَضَبِ اليَومَ أَوَّلُ يَومٍ كانَ في رَجَبِ فَهَب عِقابي لِهَذا اليَومِ مُحتَسِباً لِلأَجرِ فيهِ فَهَذا أَعظَمُ السَبَبِ ما زُرتُ أَهلَكِ أَستَشفي

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لئن هجرتك بعد الوصل أروى

لَئِن هَجَرَتكَ بَعدَ الوَصلِ أَروى فَلَم تَهجُركَ صافِيَةٌ عُقارُ فَخُذها مِن بَناتِ الكَرمِ صِرفاً كَعَينِ الديكِ يَعلوها اِحمِرارُ شَراباً إِن تُزاوِجهُ بِماءٍ تَوَلَّدَ مِنهُما دُرَرٌ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا رب شوهاء لجوج الزنا

يا رُبّ شوهاءَ لجوجِ الزنا تصطاد بالرفق رجالَ الفُجورْ وكيف يغشاها بنو آدم والجنُّ من تشويهها في نفورْ قالت أيادي اللَّه مبسوطةٌ ولي معاش في

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشابي - ظمئت إلى النبع بين المروج

شعر الشابي – ظمئت إلى النبع بين المروج

ظمِئْتُ إلى النُّورِ فوقَ الغصونِ ظمِئْتُ إلى الظِّلِّ تحتَ الشَّجَرْ ظمِئْتُ إلى النَّبْعِ بَيْنَ المروج يغنِّي ويرقصُ فوقَ الزَّهَرْ ظمِئْتُ إلى نَغَماتِ الطُّيورِ وهَمْسِ النَّسيمِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً