وما اسم بلا جسم وتمسكه يد

ديوان الشاب الظريف

وَمَا اسْمٌ بِلا جِسْمٍ وَتُمْسِكُه يَدٌ

وَأَحْقَرُ شَيْءٍ فيهِ أَشْرَفُ ما فيهِ

يُقابِلُه بِالكَسْرِ مَنْ رَامَ جَبْرَهُ

وَيُضْعِفُه بِالضَّرْبِ حينَ يُقوَّيهِ

نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

ما اسم بلا جسم يرى صورةً

ما اسمٌ بِلا جِسْمٍ يُرى صورَةً وهْوَ إلى الإِنْسانِ مَحْبوبُهُ وقلبُهُ تصحيفُهُ صِنْوُهُ فاعْنَ بِهِ يُعْجِبْكَ ترتيبُهُ حاشِيتَا الاسْمِ إذا أُفرِدَا أمْرٌ به والأمْنُ مَصْحوبُهُ…

وليلة كأنها يوم أغر

وَلَيلَةٍ كَأَنَّها يَومٌ أَغَرّ ظَلامُها أَشرَقُ مِن ضَوءِ القَمَر كَأَنَّها في مُقلَةِ الدَهرِ حَوَر ما قَصَّرَت لَو سَلِمَت مِنَ القِصَر حينَ أَتَت مَرَّت كَلَمحٍ بِالبَصَر…

تعليقات