وما أنس من الأشياء لا أنس قولها

ديوان قيس بن ذريح

وَما أَنسَ مِنَ الأَشياءِ لا أَنسَ قَولَها

وَأَدمُعَها يُذرينَ حَشوَ المَكاحِلِ

تَمَتَّع بِذا اليَومَ القَصيرَ فَإِنَّهُ

رَهينٌ بِأَيّامِ الشُهورِ الأَطاوِلِ

تَراءَت وَأَستارٌ مِنَ البَيتِ دونَها

إِلَينا وَحانَت غَفلَةُ المُتَفَقِّدِ

بِعَيني مَهاةٍ يَحدُرُ الدَمعُ مِنهُما

بَريمَينِ شَتّى مِن دُموعٍ وَإِثمِدِ

خُذي عُدَّةً لِلبَينِ إِنِّيَ راحِلٌ

قَرى أَمَلٍ يُجديكِ وَاللَهُ صانِعُ

فَسَحَّت بِسِمطَي لُؤلُؤٍ خِلطَ إِثمِدِ

عَلى الخَدِّ إِلّا ما تَكُفُّ الأَصابِعُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن ذريح، شعراء العصر الأموي، قصائد
لقد قمنا بعمل استبيان سريع مكون من 10 أسئلة لاستطلاع أراءكم حول مستوى الخدمات المقدمة من خلالنا للعمل على تحسينها وتطويرها  نرجو منكم تعبئة هذه الاستبانة شاكرين لكم حسن تعاونكم. رابط الاستبيان  

قد يعجبك أيضاً

تعليقات