ولي أصدقاء كثيرو السلام

ديوان ابن الرومي
شارك هذه القصيدة

ولي أصدقاء كثيرو السلام

عليَّ وما فيهم نافعُ

إذا أنا أدلجت في حاجة

لها مطلب نازحٌ شاسعُ

فلي أبداً معهم وقفة

وتسليمة وقتها ضائع

وفي موقف المرء عن حاجة

تيممها شاغل قاطع

ترى كل غث كثير الفضو

ل مصحفُهُ مصحفٌ جامع

يقول الضمير له طالعا

ألا قُبِّح الرجل الطالع

يحدثني من أحاديثه

بما لا يلذ به السامع

أحاديث هن كمثل الضري

ع آكله أبداً جائع

غدوت وفي الوقت لي فسحة

فضاق بي المَهَلُ الواسع

تقدمت فاعتافني أسرُهُ

إلى أن تقدَّمني التابع

وفاتت بلقيانه حاجتي

ألا هكذا النكد البارع

أولئك لا حيُّهم مؤنسٌ

صديقاً ولا مَيتُهم فاجع

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الرومي، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن الرومي

ابن الرومي

هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، المعروف بابن الرومي شاعر من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي، تميز ابن الرومي بصدق إحساسه، فأبتعد عن المراءاة والتلفيق، وعمل على مزج الفخر بالمدح، وفي مدحه أكثر من الشكوى والأنين وعمل على مشاركة السامع له في مصائبه، وتذكيره بالألم والموت، كما كان حاد المزاج، ومن أكثر شعراء عصره قدرة على الوصف وابلغهم هجاء،

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو تمام
أبو تمام

أيا زينة الدنيا وجامع شملها

أَيا زينَةَ الدُنيا وَجامِعَ شَملِها وَمَن عَدلُهُ فيها تَمامُ بَهائِها وَيا شَمسَ أَرضيها الَّتي تَمَّ نورُها فَباهَت بِهِ الأَرضونَ شَمسَ بَهائِها عَطاؤُكَ لا يَفنى وَيَستَغرِقُ

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

الناس إخوة نعمة

الناسُ إِخوَةُ نِعمَةٍ لِلَّهِ ما دامَت عَلَيكا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية، شعراء العصر العباسي، قصائد

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

نأوا فأدنتك منهم الذكر

نأَوْا فأدنَتْكَ منهُمُ الذِّكَرُ ومثَّلتْهُم لقلبِك الفِكَرُ يَراهُمُ بالوِدَادِ قَلبِي على ال بُعْدِ وإن لم يُدركْهُمُ النّظَرُ وحَسرتي أنّني أنا المُعرضُ الن نائِي وما أعرَضوا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - وباك ولا دمع وشاك ولا جوى

شعر أحمد شوقي – وباك ولا دمع وشاك ولا جوى

مَشى في حَواشيها الأَصيلُ فَذُهِّبَت وَمارَت عَلَيها الحَليُ وَهيَ تَميدُ وَقامَت لَدَيها الطَيرُ شَتّى فَآنِسٌ بِأَهلٍ وَمَفقودُ الأَليفِ وَحيدُ وَباكٍ وَلا دَمعٌ وَشاكٍ وَلا جَوًى

شعر محمود درويش - وانتظرها

شعر محمود درويش – وانتظرها

تحدَّثْ إليها كما يتحدَّثُ نايٌ إلى وَتَرٍ خائفٍ في الكمانِ كأنكما شاهدانِ على ما يُعِدُّ غَدٌ لكما وانتظرها ولَمِّع لها لَيْلَها خاتماً خاتماً وانتظرها إلى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً