ولأهل هذي الهجرتين من الأذى

ديوان الأمير الصنعاني
شارك هذه القصيدة

ولأهل هذي الهجرتين من الأذى

من كل مبتدع وذي شأن

قسط كقسط السابقين إلى الهدى

المظهرين لطاعة الرحمن

أتباع خير الرسل من آذانهم

أتباع كل مضلل شيطان

من قال إني تابع لمحمد

ومتابع الآثار والقرآن

قالوا أتيت عظيمة في ديننا

وركبت متن الجهل والخذلان

قلد فلاناً في الديانة واتبع

فيما تدين مقالة لفلان

قلنا لهم لسنا نعيب على الذي

قد قلد الأموات في الأديان

لكن من عرف الأصول وحقق ال

آثار والتفسير للقرآن

وله نقادة عارف متصرف

في النحو والتصريف والميزان

وإحاطة بدقائق ولطائف

قد ضمنت وأتى بها العلمان

علم الكتاب وسنة للمصطفى

هو أول وهي المحل الثاني

أيجوز أن يغدو أسيراً بعدها

ويقاد بالتقليد كالعميان

ويتابع الآباء في أديانهم

هذي مقالة عابدي الأوثان

هذي عمى بصيرة لا ناظر

هذا انسداد القلب لا الآذان

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأمير الصنعاني، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محمد بن إسماعيل الصنعاني

محمد بن إسماعيل الصنعاني

الأمير محمد بن إسماعيل الصنعاني ( 1099 هـ - 1182 هـ / 1687 - 1768 ) مؤرخ وشاعر ومصنف من أهل صنعاء

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

عبد الله بن المعتز

يا رب إخوان صحبتهم

يا رُبَّ إِخوانٍ صَحِبتُهُمُ لا يَملِكونَ لِسَلوَةٍ قَلبا لَو تَستَطيعُ نُفوسُهُم فَقَدَت أَجسادُها وَتَعانَقَت حُبّا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي،

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

تخيرته أطول القوم باعا

تَخَيَّرتُهُ أَطوَلَ القَومِ باعا وَأَرحَبَهُم في المَعالي ذِراعا وَآخَذَهُم بِعِنانِ الخُطوبِ يُجيرُ عَلى الدَهرِ أَمراً مُطاعا بِعَزمٍ كَبارِقَةِ المَشرَفِيِّ يَأبى عَلى الهَزِّ إِلّا قِراعا يُهابُ

عبد الله بن المعتز

أتاك الربيع بصوب البكر

أَتاكَ الرَبيعُ بِصَوبِ البُكَر وَرَفَّ عَلى الجِسِ بَردُ السَحَر وَجَفَّت عَلى المَرءِ أَثوابُهُ إِذا رَحَ في حاجَةٍ أَو بَكَر وَنُقِّرَتُ الأَرضُ عَن جَوهَرٍ فَمُنتَظِمٍ مِنهُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من اقوى الابيات التي قيلت بالفخر للسموْأل

من اقوى الابيات التي قيلت بالفخر للسموْأل

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ تُعَيِّرُنا أَنّا

شعر علي بن أبي طالب - فلا تفش سرك إلا إليك

شعر علي بن أبي طالب – فلا تفش سرك إلا إليك

فَلا تَفشِ سِرَّكَ إِلّا إِلَيكَ فَإِنَّ لِكُلِّ نَصيحٍ نَصيحاً وَإِنّي رَأَيتُ غُواةَ الرِجالِ لا يَترُكونَ أَديماً صحيحاً — علي بن أبي طالب Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً