وكنت إذا مانابني منه نائب

ديوان أبو فراس الحمداني
شارك هذه القصيدة

وَكُنتُ إِذا مانابَني مِنهُ نائِبٌ

لَطَفتُ لِقَلبي أَو يُقيمَ لَهُ عُذرا

وَأَكرَهُ إِعلامَ الوُشاةِ بِهَجرِهِ

فَأَعتِبُهُ سِرّاً وَأَشكُرُهُ جَهرا

وَهَبتُ لِضَنّي سوءَ ظَنّي وَلَم أَدَع

عَلى حالِهِ قَلبي يُسِرُّ لَهُ شَرّا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو فراس الحمداني، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني

الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي الربعي، أبو فراس. شاعر أمير، فارس، ابن عم سيف الدولة. له وقائع كثيرة، قاتل بها بين يدي سيف الدولة

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أسطر لاب حولهن جهول

أَسطُرٌ لابَ حَولَهُنَّ جَهولٌ فَهوَ يَرجو هَدياً بِأَسطَرلابِ لا تَقِسني عَلى الَّذي شاعَ عَنّي إِنَّ دُنياكَ مَعدِنٌ لِلخِلابِ قَد يُسَمِّيَ الفَتى الجَبانَ أَبوهُ أَسَداً وَهوَ

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

يا حب إن دواء الحب مفقود

يا حُبَّ إِنَّ دَواءَ الحُبِّ مَفقودُ إِلّا لَدَيكِ فَهَل ما رُمتُ مَوجودُ قالَت عَلَيكَ بِمَن تَهوى فَقُلتُ لَها يا حُبَّ فوكِ الهَوى وَالعَينُ وَالجيدُ لا

ديوان أبو نواس
أبو نواس

لي صاحب أثقل من أحد

لي صاحِبٌ أَثقَلُ مِن أُحدِ قَرينُهُ ما عاشَ في جَهدِ عَلامَةُ البُغضِ عَلى وَجهِهِ بَيِّنَةٌ مُذ حَلَّ في المَهدِ لَو دَخَلَ النارَ طَفى حَرَّها فَماتَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بشر بن أبي خازم - أحق ما رأيت أم احتلام

شعر بشر بن أبي خازم – أحق ما رأيت أم احتلام

أَحَقُّ ما رأَيْتُ أَمِ احتِلاَمُ أَمِ الأهْوالُ إِذْ صَحْبِي نِيامُ أَلاَ ظَعَنَتْ لِنِيَّتها إِدامُ وكُلُّ وِصالِ غانِيَةٍ رمامُ جدَدْتُ بِحُبِّها وهَزلْتُ حتَّى كَبْرتَ وقيلَ إِنَّك

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً