وقانص محتقر ذميم

ديوان أبو نواس
شارك هذه القصيدة

وَقانِصٍ مُحتَقَرٍ ذَميمِ

كَدرِيِّ لَونٍ أَغبَرٍ قَتيمِ

مُشتَبِكِ الأَعجازِ بِالحَيزومِ

وَمُخرِجِ اللَحظَةِ بِالخَيشومِ

أَضيَقُ أَرضاً مِن مَقامِ الميمِ

أَو نُقطَةٍ بَينَ جَناحِ الجيمِ

لَيسَ بِقِعديدٍ وَلا قَيّومِ

وَلا عَنِ الحيلَةِ بِالسَؤومِ

لا يَخلِطُ الهَيمَةَ بِالتَنويمِ

مُنخَفِضٌ في كَنَفِ التَشويمِ

بَينَ نِتاجَي حَبَشٍ وَرومِ

في ظُلَلِ الذَروَةِ وَالعُلجومِ

كَأَنَّما دَبَّتهُ في السيمِ

في عَقلِ ناشٍ دَبَّةُ الخُرطومِ

أَو نَعسَةٌ تَنهَضُ في نَؤومِ

أَشجَعُ مِن ذي لُبَدٍ هَضيمِ

حَتّى اِعتَلى عالِيَةَ التَميمِ

بُؤساً لَهُ مِن هالِكٍ مَعدومِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو نواس

أبو نواس

أبو نواس أو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقي شاعر عربي من أشهر شعراء عصر الدولة العباسية. ويكنى بأبي علي وأبي نؤاس والنؤاسي. وعرف أبو نواس بشاعر الخمر. ولكنه تاب عما كان فيه وأتجه إلى الزهد وقد أنشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

فيا رب إن البين أنحت صروفه

فَيا رَبِّ إِنَّ البَينَ أَنحَت صُروفُهُ عَلَيَّ وَما لي مِن مُعينٍ فَكُن مَعي عَلى قُربِ عُذّالي وَبُعدِ أَحِبَّتي وَأَمواهِ أَجفاني وَنيرانِ أَضلُعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

خذي حدثينا يا قريب التي بها

خُذي حَدِّثينا يا قُرَيبُ الَّتي بِها أَهيمُ فَما تَجزي وَما تَتَحَوَّبُ أُشَوَّقُ أَن تَنأى بِنائِلَةَ النَوى وَهَل يَنفَعَنّي قُربُها لَو تَقَرَّبُ فَإِن تَتَقَرَّب يُسكِنِ القَلبَ

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

أمن تجني حبيب راح غضبانا

أَمِن تَجَنّي حَبيبٍ راحَ غَضبانا أَصبَحتَ في سَكَراتِ المَوتِ سَكرانا لا تَعرِفُ النَومَ مِن شَوقٍ إِلى شَجَنٍ كَأَنَّما لا تَرى لِلناسِ أَشجانا أَوَدُّ مَن لَم

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشريف الرضي - وبي شوق إليك

شعر الشريف الرضي – وبي شوق إليك

وَبي شَوْقٌ إلَيْكَ أعَلَّ قَلْبي وَمَا لي غَيرَ قُرْبِكَ مِنْ طَبيبِ أغَارُ علَيكَ من خَلَوَاتِ غَيرِي كما غار المحب على الحبيب — الشريف الرضي Recommend0

شعر عنترة بن شداد – فلا تخش المنية والقينها

شعر عنترة بن شداد – فلا تخش المنية والقينها

إِذَا كَشَفَ الزَّمَانُ لَكَ الْقِنَاعَا وَمَدَّ إِلَيْكَ صَرْفُ الدَّهْرِ بَاعَا فَلَا تَخْشَ الْمَنِيَّةَ وَالْقَيَنْهَا وَدَافِعْ مَا اسْتَطَعْتَ لَهَا دِفَاعَا وَلَا تَخْتَرْ فِرَاشًا مِنْ حَرِيرٍ وَلا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً