وقالت أم كعب لا تزرني

ديوان زهير بن أبي سلمى
شارك هذه القصيدة

وَقالَت أُمُّ كَعبٍ لا تَزُرني

فَلا وَاللَهِ مالَكَ مِن مَزارِ

رَأَيتُكَ عِبتَني وَصَدَدتَ عَنّي

وَكَيفَ عَلَيكَ صَبري وَاِصطِباري

فَلَم أُفسِد بَنيكَ وَلَم أُقَرِّب

إِلَيكَ مِنَ المُلِمّاتِ الكِبارِ

أَقيمي أُمَّ كَعبٍ وَاِطمَئِنّي

فَإِنَّكِ ما أَقَمتِ بِخَيرِ دارِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان زهير بن أبي سلمى، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
زهير بن أبي سلمى

زهير بن أبي سلمى

زُهير بن أبي سُلْمى المزني (520 - 609 م) أحد أشهر شعراء العرب وحكيم الشعراء في الجاهلية وهو أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء وهم: امرؤ القيس وزُهير بن أبي سُلْمى والنابغة الذبياني.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

يا لقلب إلى الهوى يتداعى

يا لقَلبٍ إِلى الهوى يتداعى فهو لا مُخْلِفٌ ولا متعاصِي وإِذا كنتُ بالأوانسِ مغرى كيف يُرجى من اللِّحَاظِ خَلاصي في شَبَاها حُتُوفُ كلِّ محبٍّ ينتجيها

ديوان ذو الرمة
ذو الرمة

ألم تسأل اليوم الرسوم الدوارس

أَلَم تَسأَل اليَومَ الرُسومُ الدَوارِسُ بِحُزوى وَهَل تَدري القِفارُ البَسابِسُ مَتى العَهدُ مِمَّن حَلَّها أَم كَم اِنقَضى مِنَ الدَهرِ مُذ جَرَّت عَلَيها الرَوامِسُ دِيارٌ لِمَيٍّ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

أبا حسنٍ حمدي متى ما بغيته

أبا حسنٍ حمدي متى ما بغيتَهُ رخيصٌ وإن أعرضتَ عنه فغالِ فلا ترتهنْ ذمّي بمطلك إنني بمَنْ لا يبالي الذمَّ غيرُ مبالي حلفتُ لئنْ سفَّهتَ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عرقلة الكلبي - فيا خده لا زدت الا تلهبا

بأبي وروحي الناعمات الغيدا لاحمد شوقي

بِأَبي وَروحي الناعِماتِ الغيدا الباسِماتِ عَنِ اليَتيمِ نَضيدَا الرانِياتِ بِكُلِّ أَحوَرَ فاتِرٍ يَذُرُ الخَلِيَّ مِنَ القُلوبِ عَميدا الراوِياتِ مِنَ السُلافِ مَحاجِرًا الناهِلاتِ سَوالِفًا وَخُدودا اللاعِباتِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً