وقافية عجت بليل رزينة

ديوان حسان بن ثابت
شارك هذه القصيدة

وَقافِيَةٍ عَجَّت بِلَيلٍ رَزينَةٍ

تَلَقَّيتُ مِن جَوِّ السَماءِ نُزولَها

يَراها الَّذي لا يَنطِقُ الشِعرَ عِندَهُ

وَيَعجِزُ عَن أَمثالِها أَن يَقولَها

مَتاريكُ أَذنابِ الحُقوقِ إِذا اِلتَوَت

أَخَذنا الفُروعَ وَاِجتَثَثنا أُصولَها

مَقاويلُ بِالمَعروفِ خُرسٌ عَنِ الخَنا

كِرامٌ مَعاطٍ لِلعَشيرَةِ سولَها

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان حسان بن ثابت، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة. واشتهرت مدائحه في الغسانيين، وملوك الحيرة، قبل الإسلام، وعيى قبيل وفاته.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الخنساء
الخنساء

يا عين جودي بدمع منك مدرار

يا عَينِ جودي بِدَمعٍ مِنكِ مِدرارِ جُهدَ العَويلِ كَماءِ الجَدوَلِ الجاري وَاِبكي أَخاكِ وَلا تَنسَي شَمائِلَهُ وَاِبكي أَخاكِ شُجاعاً غَيرَ خَوّارِ وَاِبكي أَخاكِ لِأَيتامٍ وَأَرمَلَةٍ

ديوان جرير
جرير

إذا ذكرت زيدا ترقرق دمعها

إِذا ذَكَرَت زَيداً تَرَقرَقَ دَمعُها بِمَطروفَةِ العَينَينِ شَوساءَ طامِحِ تُبَكّي عَلى زَيدٍ وَلَم تَرَ مِثلَهُ صَحيحاً مِنَ الحُمّى شَديدَ الجَوانِحِ أُعَزّيكِ عَمّا تَعلَمينَ وَقَد أَرى

ديوان أبو تمام
أبو تمام

أعبد الله دع لوا وليتا

أَعَبدَ اللَهِ دَع لَوّاً وَلَيتا فَقَد أَصبَحتَ يا مِسكينُ مَيتا وَكُنتَ بِخِلَّتَينِ تُدِلُّ حَتّى رُميتَ مِنَ السَماءِ كَما رَمَيتا بِلينٍ مَرَّةً وَبِقَدرِ عَونٍ فَسُوِّدَ وَجهُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر إيليا أبو ماضي - إني لذو نفس تهيم وإنها

شعر إيليا أبو ماضي – إني لذو نفس تهيم وإنها

إِنّي لَذو نَفسٍ تَهيمُ وَإِنَّها لَجَميلَةٌ فَوقَ الجَمالِ الأَبدَعِ وَيَزيدُ في شَوقي إِلَيها أَنَّها كَالصَوتِ لَم يُسفِر وَلَم يَتَقَنَّعِ — إيليا أبو ماضي Recommend0 هل

شعر المتنبي - كتمت حبك حتى منك تكرمة

شعر المتنبي – كتمت حبك حتى منك تكرمة

كَتَمتُ حُبُّكِ حَتّى مِنكِ تَكرِمَةً ثُمَّ اِستَوى فيكِ إِسراري وَإِعلاني كَأَنَّهُ زادَ حَتّى فاضَ مِن جَسَدي فَصارَ سُقمي بِهِ في جِسمِ كِتماني — المتنبي شرح

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً