وفي الحمام يبدو لك

ديوان أبو نواس

وَفي الحَمّامِ يَبدو لَ

كَ مَكنونُ السَراويلِ

فَقُم مُجتَلِياً فَاِظُر

بِعَينَي غَيرِ مَشغولِ

تَرى رِدفاً يُغَطّي الظَه

رَ مِن أَهيَفَ جَدوَلِ

يُناجي بَعضُهُ بَعضاً

بِتَكبيرٍ وَتَهليلِ

أَلا يا حَبَّذا الحَمّا

مُ مِن مَوضِعِ تَفضيلِ

وَإِن نَغَّصَ بَعضَ الطي

بِ أَصحابُ المَناديلِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو نواس، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

بديع الزمان الهمذاني – المقامة المضيرية

”” حَدَّثَنا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: كُنْتُ بِالبَصْرَةِ، وَمَعِي أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ رَجُلُ الفَصَاحَةِ يَدْعُوهَا فَتُجِيبُهُ، وَالبَلاغَةِ يَأَمُرُهَا فَتُطِيعُهُ، وَحَضَرْنَا مَعْهُ دَعْوَةَ بَعْضِ التُّجَّارِ، فَقُدِمَتْ…

تعليقات