وشعب كشل الثوب شكس طريقه

ديوان تأبط شرا
شارك هذه القصيدة

وَشَعبٍ كَشَلِّ الثَوبِ شَكسٍ طَريقُهُ

مَجامِعُ صوحَيهِ نِطافٌ مَخاصِرُ

تَعَسَّفتُهُ بِاللَيلِ لَم يَهدِني لَهُ

دَليلٌ وَلَم يُحسِن لِيَ النَعتَ خابِرُ

لَدُن مَطلَعِ الشِعرى قَليلٍ أَنيسُهُ

كَأَنَّ الطَخا في جانِبَيهِ مَعاجِرُ

بِهِ مِن نَجاءِ الدَلوِ بيضٌ أَقَرَّها

جُبارٌ لِصُمِّ الصَخرِ فيهِ قَراقِرُ

وَمَرِّرنَ حَتّى كُنَّ لِلماءِ مُنتَهاً

وَغادَرَهُنَّ السَيلُ فيما يُغادِرُ

بِهِ نُطَفٌ زُرقٌ قَليلٌ تُرابُها

جَلا الماءُ عَن أَرجائِها فَهوَ حائِرُ

بِهِ سَمَلاتٌ مِن مِياهٍ قَديمَةٍ

مَوارِدُها ما إِن لَهُنَّ مَصادِرُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان تأبط شرا، شعراء العصر الجاهلي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
تأبط شراً

تأبط شراً

تأبط شراً هو ثابت بن جابر الفهمي (توفي نحو 530 م), أحد شعراء الجاهلية الصعاليك شاعر عدّاء، من فتاك العرب في الجاهلية. كان من أهل تهامة. شعره فحل، استفتح الضبي مفضلياته بقصيدة له.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

أعياش قد برذنت خيلك كلها

أَعَيّاشُ قَد بَرذَنتَ خَيلَكَ كُلُّها وَقَد كُنتَ قَبلَ اِبنَي جَديلَةَ مُعرِبا تَحَظّى بِإِنكاحِ اللِئامِ وَإِنَّما أَتَيتَ الَّتي أَخزَت شُهوداً وَغُيَّبا أَتاكَ اِبنُ أَعيا حينَ أَعياهِ

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

غبنا فلم نشهد ببطحاء مكة

غِبنا فَلَم نَشهَد بِبَطحاءِ مَكَّةٍ دُعاءَ بَني كَعبٍ تُحَزُّ رِقابُها بِأَيدي رِجالٍ لَم يَسُلّوا سُيوفَهُم بِحَقٍّ وَقَتلى لَم تُجَنَّ ثِيابُها فَيا لَيتَ شِعري هَل تَنالَنَّ

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

وأدعو له بالعمر دعوة صادق

وَأَدعو لَهُ بِالعُمرِ دَعوَةَ صادِقٍ وَآيَةُ نُجحِ القَصدِ في الصِدقِ في القَصدِ وَذَلِكَ أَنّي إِن دَعَوتُ لِعُمرِهِ وَجِئتُ بِمَدحي جاءَهُ المَدحُ بِالخُلدِ هَبِ الناسَ قالوا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً