وشادن من بني كسرى شغفت به

ديوان أبو فراس الحمداني
شارك هذه القصيدة

وَشادِنٍ مِن بَني كِسرى شُغِفتُ بِهِ

لَو كانَ أَنصَفَني في الحُبِّ ماجارا

إِن زارَ قَصَّرَ لَيلي في زِيارَتِهِ

وَإِن جَفاني أَطالَ اللَيلَ أَعمارا

كَأَنَّما الشَمسُ بي في القَوسِ نازِلَةٌ

إِن لَم يَزُرني وَفي الجَوزاءِ إِن زارا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو فراس الحمداني، شعراء العصر العباسي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو فراس الحمداني

أبو فراس الحمداني

الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي الربعي، أبو فراس. شاعر أمير، فارس، ابن عم سيف الدولة. له وقائع كثيرة، قاتل بها بين يدي سيف الدولة

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الإمام الشافعي
الإمام الشافعي

صديق ليس ينفع يوم بؤس

صَديقٌ لَيسَ يَنفَعُ يَومَ بُؤسِ قَريبٌ مِن عَدوٍّ في القِياسِ وَما يَبقى الصَديقُ بِكلِّ عَصرٍ وَلا الإِخوانُ إِلّا لِلتَآسي عَمَرتُ الدَهرَ مُلتَمِساً بِجُهدي أَخا ثِقَةٍ

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

أربة الخدر ذات الريط والخمر

أَرَبَّةَ الخِدر ذاتَ الرَيط والخُمُرِ إليكِ عنّي فما التَشبيبُ من وطري في كُلِّ قامة عَسّالٍ تُأوِّدهُ كفّايَ لي غنيَةٌ عن قدِّك النَضرِ طويتُ عن كُلِّ

ديوان البحتري
البحتري

ألما فات من تلاق تلاف

أَلِما فاتَ مِن تَلاقٍ تَلافٍ أَم لِشاكٍ مِنَ الصَبابَةِ شافِ أَم هُوَ الدَمعُ عَن جَوى الحُبِّ بادٍ وَالجَوى في جَوانِحِ الصَدرِ خافِ وَوُقوفٌ عَلى الدِيارِ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصيدة في أهميَّة تعلُّم علم النحو

قصيدة في أهميَّة تعلُّم علم النحو

النَّحْوُ يَبْسُطُ مِنْ لِسَانِ الأَلْكَنِ وَالمَرْءُ تُعْظِمُهُ إِذَا لَمْ يَلْحَنِ فَإِذَا طَلَبْتَ مِنَ العُلُومِ أَجَلَّهَا فَأَجَلُّهَا مِنْهَا مُقِيمُ الأَلْسُنِ لَحْنُ الشَّرِيفِ يُزِيلُهُ عَنْ قَدْرِهِ وَتَرَاهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً