وسائل لي عن أشياء كيف أتت

ديوان ابن معصوم
شارك هذه القصيدة

وَسائِلٍ ليَ عَن أَشياءَ كَيفَ أَتَت

مَمنوعةَ الصرف في القرآن أَشياءُ

وَكَيفَ لَم يَمنَعوا أَمثالَها زِنَةً

فَجاءَ بالصَرف أَسماءٌ وأَبناءُ

فَقُلتُ إِنّي كَفيلٌ بالجَوابِ لَها

فاِسمع فِللقَوم في أَشياء آراءُ

فَقائِلٌ إِنَّها في الأَصلِ شَيّاءُ

كمثل حَلفاء وَزناً فهيَ فَعلاءُ

لكنَّهم قَلبوا من لفظها فأَتَوا

باللّام أَوَّلها فالوَزنُ لَفعاءُ

فَلَم تَكُن جمعَ شَيءٍ فهيَ مُفرَدَةٌ

فَلَيسَ يُشبهُها في الوَزن أَسماءُ

وعلَّةُ المَنعِ فيها عنده أَلِفُ الت

تأنيثِ وهوَ جَوابٌ فيه إِرضاءُ

وَقائِلٍ أَنَّها جَمعٌ ومُفردُها

شيءٌ وَمثلُهما فيءٌ وأَفياءُ

لكنَّها أَشبَهت حَمراءَ فاِمتنعَت

صَرفاً كَما اِمتنعَت في النَحوِ حَمراءُ

وَوجهُ شِبهِهما إِيرادُ جَمعِهما

مِثلَينِ في الوَزنِ والأَلفاظِ أَسواءُ

وَقائِلٍ إِنَّها جَمعٌ وواحدُها

شيءٌ ولكنَّها في الوَزنِ أَفعاءُ

وأَصلُها أَفعلاءُ ثمّ حوَّلها

أَفعاءَ حَذفٌ له في الصَرف إِبداءُ

وعلَّةُ المَنعِ فيها أَنَّ آخرَها

مدٌّ كَما مُنِعت للمدِّ صَحراءُ

وَقيل جَمعُ شُييءٍ وَهو مُفردُها

عَلى فُعَيلٍ كَما قالوا أَخِلّاءُ

فَأَصلُها أَفِعلاءٌ ثمَّ أَنَّهم

أَتوا بِحَذفٍ إِلى أَن قيل أَفعاءُ

وَقيلَ بَل أَصلُ شيءٍ فَيعِلٌ زِنةً

كهيِّن وَلِهَذا الإسم أَسماءُ

وَخفَّفوه بِحَذفٍ مثل فِعلهمُ

في هَيِّن وَلهذا الحَذف أَنحاءُ

فَجَمعُه أَشيياءٌ عند قائلِهِ

كأهوِناء وبعد الحَذف أَشياءُ

وَقيلَ بَل هيَ أَفعالٌ وَقَد سُمعَت

ممنوعةً وهي للأَقوال إِيفاءُ

فَتِلكَ سِتَّةُ أَقوالٍ مُنضَّدةٍ

ما شانَ ناظمَها عيُّ وإِعياءُ

وَالقَولُ ما قال عَمرٌو وهو أَوَّلُها

وَكَم لأَقواله في النَحو إِمضاءُ

فَقُل لمن يدَّعي علماً أَعندك من

هذي المَذاهبِ في أَشياءَ أَنباءُ

فإِن أَجابَكَ أَو أَولاكَ مَعرفةً

فلِلأَفاضِل إِفضالٌ وإِيلاءُ

وإِن توقَّفَ جَهلاً بالجَوابِ فَقُل

حَفِظتَ شَيئاً وَغابَت عنك أَشياءُ

ثُمَّ الصَلاةُ عَلى أَعلى الوَرى شَرفاً

وآلهِ ما شَدَت في الأَيك وَرقاءُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن معصوم، شعراء العصر العثماني، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم: عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

لله درك يا مهدي من ملك

لِلَّهِ دَرُّكَ يا مَهدِيُّ مِن مَلِكٍ لَولا اِصطِناعُكَ يَعقوبَ بنَ داودِ أَمّا النَهارَ فَنَخماتٌ وَقَرقَرَةٌ وَاللَيلَ يَأوي إِلى المِزمارِ وَالعودِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

تؤخرني سادات دهري وقد دروا

تؤَخرني سادات دهري وقد دَرَوا صفاتي وأنسابي التي هي أكرم كأنهمُ قد خالفوا قول أحمدٍ فما عندهم إلا النسيب المقدم Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

قالوا ذقون الملاح باردة

قالوا ذقونُ الملاح باردة منكرات قلت اهدروا نكدي يا حرّ قلبي إذ لا يقبلها فمي ويا بردها على كبدي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البحتري - وجنة خلد عذبتنا بدلها

شعر البحتري – وجنة خلد عذبتنا بدلها

وَسَمَّيتُها مِن خَشيَةِ الناسِ زَينَباً وَكَم سَتَرَت حُبّاً عَلى الناسِ زَينَبُ غَضارَةُ دُنيا شاكَلَت بِفُنونِها مُعاقَبَةَ الدُنيا الَّتي تَتَقَلَّبُ وَجَنَّةُ خُلدٍ عَذَّبَتنا بِدَلِّها وَما خِلتُ

شعر الأرجاني - وجهك عند الشموس أضوؤها

شعر الأرجاني – وجهك عند الشموس أضوؤها

وجهُكِ عند الشّموسِ أَضَوَؤها وفُوكِ بين الكؤوس أَهْنَؤها وما رأى النّاسُ قبلَ رؤيتها لآلئاً في العَقيقِ مَخْبؤها كم ظمأةٍ لي إلى مراشِفها كما يشاءُ الغَيورُ

شعر المعري - أعوذ بالله من قوم إذا سمعوا

شعر المعري – أعوذ بالله من قوم إذا سمعوا

أَعوذُ بِاللَهِ مِن قَومٍ إِذا سَمِعوا خَيراً أَسَرّوهُ أَو شَرّاً أَذاعوهُ ما حُمَّ كانَ وَلَم تَدفَعهُ مَشفَقَةٌ وَيَفعَلُ الأَمرَ في الدُنِّيا مُطاعوهُ — أبو العلاء

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً