ورياض مختالة من ثراها

ديوان ابن النقيب

ورياضٍ مُخْتالَةٍ من ثراها

في بُرُودٍ من زهرها وعقود

وكأنَّ الغصونَ فيها عذارى

تتببارى زهواً بحُسْنِ القدود

وكأنَّ الطيو فيها غَوانٍ

تَتَغنّى في كلِّ عُودٍ بعود

وكأنَّ المياه في خَلَلِ الرو

ضِ سيوفٌ تُسلّ تحت بُنود

وكأنَّ البهار يغمز بالأع

ين فيها على ابنةِ العنقود

نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وكأن سوسنها سبائك فضة

وكَأنَّ سَوسَنَهَا سَبائِكُ فِضَّةٍ وكَأنَّ نَرْجِسَهَا عُيونٌ تَنْظُرُ حَملتْ سُقوطَ الطلِّ مِنْهُ عُيونهُ فَكأنَّها عَنْ جَوْهَرٍ تَسْتَعْبِرُ نشرت في ديوان الشاب الظريف، شعراء العصر المملوكي،…

وكأن المجر جدول ماء

وَكَأَنَّ المَجَرَّ جَدوَلُ ماءٍ نَوَّرَ الأُقحُوانَ في جانِبَيهِ وَكَأَنَّ الهِلالَ نِصفُ سِوارٍ وَالثُرَيّا كَفٌّ تُشيرُ إِلَيهِ نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي، قصائد

تعليقات