وروضة اينعت بالزهر وابتسمت

ديوان ابن النقيب

وروضة اينعت بالزهر وابتسمت

ومالت القضب من أطيارها طربا

صاح الهزاز فأشجاني ومنه بدا

ندبا على إلفه بعد اللقا ذهبا

نشرت في ديوان ابن النقيب، شعراء العصر العثماني، قصائد

قد يعجبك أيضاً

وروضة قابلنا بشرها

وَرَوضَةٍ قابَلنا بِشرُها بضاحكِ النوّارِ بسّامِهِ تسحبُ فيها الريحُ أَذيالَها وَينفحُ الوَردُ بأَكمامِهِ نشرت في ديوان ابن معصوم، شعراء العصر العثماني، قصائد

وروضة عقدت أيدي الربيع بها

ورَوضَةٍ عقدَتْ أَيْدِي الربيعِ بِها نَوْراً بِنَوْرٍ وتَزْويجاً بتَزْويجِ بِمُلْقَحٍ مِنْ سَوارِيها وَمُلْحَقَةٍ ونَاتِجٍ مِنْ غَوادِيها ومَنتُوجِ توشَّحَتْ بِمُلاةٍ غَيْرِ مُلْحمةٍ مِنْ نَوْرِها ورِداءٍ غَيْرِ…

وروضة ورد حف بالسوسن الغض

ورَوضَةِ وَردٍ حُفَّ بالسَّوسَنِ الغَضِّ تَحلَّتْ بلونِ السَّامِ وَالذَّهَبِ المَحْضِ رَأَيْتُ بِهَا بَدْراً على الأَرضِ مَاشياً وَلَمْ أَرَ بَدراً قَطُّ يمشي على الأرضِ إلى مِثْلِهِ…

تجردت عن غسق

تَجَرَّدَت عَن غَسَقِ وَاِبتَسَمَت عَن فَلَقِ وَأَمكَنَت مِن خُلُقٍ مُلتَهِبٍ مُحتَرِقِ ثُمَّ نَضَت تَعثُرُ في فَضلَةِ بُردٍ شَرِقِ كَما تَوَلَّت لَيلَةٌ تَسحَبُ ذَيلَ الغَسَقِ نشرت…

تعليقات