وخل بغى منه قلبي الشفا

ديوان صفي الدين الحلي
شارك هذه القصيدة

وَخِلٍّ بِغى مِنهُ قَلبي الشِفا

وَأَمرَضَهُ فَوقَ أَمراضِهِ

وَقُلتُ يَكونُ الصَديقُ الحَميمُ

فَجَرَّعَنيهِ بِإِعراضِهِ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

الكميت بن زيد

من ريب دهر أرى حوادثه

من ريب دهر أرى حوادثه تعتز حلواءَها شدائدُها Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الكميت بن زيد، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

إن مليك العصر من قد علا

إنَّ مليكَ العصر من قد عَلا على ملوكِ الأرض طُرًّا وَفاقْ أَطْلَعَ في أُفْق العُلى مجدُه بَدْرَ سماءٍ ما له من محاق أَيَّده الله بتأييده

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

ليت شعري فإنني لست أدري

لَيتَ شِعري فَإِنَّني لَستُ أَدري أَيُّ يَومٍ يَكونُ آخِرَ عُمري وَبِأَيِّ البِلادِ تُقبَضُ روحي وَبِأَيِّ البِقاعِ يُحفَرُ قَبري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العتاهية،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

له حاجب كالنون فوق جفونه - عنترة بن شداد

شعر عنترة بن شداد – له حاجب كالنون فوق جفونه

أَغَنُّ مَليحُ الدَلِّ أَحوَرُ أَكحَلٌ أَزَجُّ نَقِيُّ الخَدِّ أَبلَجُ أَدعَجُ لَهُ حاجِبٌ كَالنونِ فَوقَ جُفونِهِ وَثَغرٌ كَزَهرِ الأُقحُوانِ مُفَلَّجُ وَرِدفٌ لَهُ ثِقلٌ وَخَصرٌ مُهَفهَفٌ وَخَدٌّ

شعر بشارة الخوري - ما كان أحلى قبلات الهوى

شعر بشارة الخوري – ما كان أحلى قبلات الهوى

أَضْنَيْتَنِي بِالهَجْرْ مَا أَظْلَمَكْ فَارْحَمْ عَسى الرَّحْمَنُ أَنْ يَرْحَمَكْ مَوْلايَ حَكَّمْتُكَ فِي مُهْجَتِي فَارْفقْ بِهَا يُفْدِيْكَ مَنْ حَكَّمَكْ مَا كَان أحْلَى قُبُلاتِ الهَوَى إِنْ كُنْتَ

من كتاب الحبيب والمحبوب للجاحظ

من كتاب الحبيب والمحبوب للجاحظ

مَلِيحُ الدَلِّ والحَدَقَهْ بَديعٌ والَّذي خَلَقَهْ له صُدغانِ من سَبَجٍ على خَدَّيْهِ كالحَلَقَهْ وخالٌ فوقَ وجنتِهِ يُقَطِّعُ قلبَ من عَشِقَهْ أُلاحِظُهُ فأُدْمِيهِ فأَتركُ لَحظَهُ شَفَقَهْ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً