وحسن الزبرجد في نظمه

ديوان عمر بن أبي ربيعة

وَحُسنُ الزَبَرجَدِ في نَظمِهِ

عَلى واضِحِ اللَيتِ زانَ العُقودا

يُفَصِّلُ ياقوتُهُ دُرَّهُ

وَكَالجَمرِ أَبصَرتَ فيهِ الفَريدا

نشرت في ديوان عمر بن أبي ربيعة، شعراء العصر الأموي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

يا طيب نجد وحسن ساكنه

يا طيبَ نَجدٍ وَحُسنَ ساكِنِهِ لَو أَنَّهُم أَنجَزوا الَّذي وَعَدوا قالوا وَقَد قُرِّبَت رَكائِبُنا وَالقَلبُ يَظما بِهِم وَلا يَرِدُ أَتارِكٌ أَرضَنا فَقُلتُ لَهُم أَنجَدَ قَلبي…

تعليقات