والأمر يدرك عن قدر فكم خطئت

ديوان أبو العلاء المعري

وَالأَمرُ يُدرَكُ عَن قَدرٍ فَكَم خَطِئَت

نَبلُ المَكيثِ وَصابَ الأَخرَقُ العَجِلُ

وَأَمنُ دُنياكَ مِن جَهلٍ تَوَلُّدُهُ

وَصاحِبُ العَقلِ فيها خائِفٌ وَجِلُ

وَالدَهرُ شاعِرٌ آفاتٍ يَفوهُ بِها

لِلناسِ يُفَكِرُ تاراتٍ وَيَرتَجِلُ

الشَرُّ طَبَعٌ وَدُنيا المَرءِ قائِدَةٌ

إِلى دُناياهُ وَالأَهواءُ أَهوالُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أبو العلاء المعري، شعراء العصر العباسي، قصائد

قد يعجبك أيضاً

تعليقات