واخجلتي من وقوفي وسط داركم

ديوان قيس بن الملوح
شارك هذه القصيدة

واخَجلَتي مِن وُقوفي وَسطَ دارِكُمُ

وَقولِ واشيكُمُ مَن أَنتَ يا رَجُلُ

فَقُلتُ حَيرانُ قَد ضَلَّ الطَريقُ بِهِ

فَأَرشِدوني فَلي في حَيِّكُم شُغُلُ

فَقالَ لي مُر راجِعاً لَيسَ الطَريقُ كَذا

كَيفَ اِحتِيالي وَقَد ضاقَت بِيَ الحِيَلُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن الملوح، شعراء العصر الأموي، قصائد
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز.

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

لا تستدل على تغير صاحب

لا تَستَدِلَّ عَلى تَغَيُّرِ صاحِبٍ وَزَوالِ صُحبَتِهِ وَخَفرِ ذِمامِهِ يَوماً بِأَوضَحَ مِن تَجَهُّمِ وَجهِهِ وَجَفاءِ مَنطِقِهِ وَسُخطِ غُلامِهِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

أتذكر دون الجزع بالخيف أربعا

أتَذْكُرُ دون الجزع بالخَيْف أربُعا ولعْت بها والصّبّ لا زال مولعا تُعاورها صرف الزَّمان فأصبَحتْ معالمها بعد الأَوانس بلقعا تخالُ قولب العاشقين بأَرضها طيوراً على

ديوان علي بن أبي طالب
علي بن أبي طالب

اذا ما شئت أن تحيا

اِذا ما شئتَ أَن تَحيا حياةً حُلوَةَ المَحيا فَلا تَحسِد وَلا تَبخَل وَلا تَحرِص عَلى الدُنيا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان علي بن أبي طالب،

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بهاء الدين زهير - أصلي وعندي للصبابة رقة

شعر بهاء الدين زهير – أصلي وعندي للصبابة رقة

فَيا غائِباً ما غابَ إِلّا بِوَجهِهِ وَلي أَبَداً شَوقٌ لَهُ وَوَلوعُ سَأَشكُرُ حُبّاً زانَ فيكَ عِبادَتي وَإِن كانَ فيهِ ذِلَّةٌ وَخُضوعُ أُصَلّي وَعِندي لِلصَبابَةِ رِقَّةٌ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً